عزيز البدراوي وإدريس الأزمي عمدة فاس

مجموعة أوزون للبيئة والخدمات تكرم كل من عمدة مدينة فاس و والي الجهة

رئيس التحرير – موطني نيوز

عندما نتكلم عن عمدة مدينة فاس فإننا قطعا نعني السيد إدريس الأزمي الإدريسي من مواليد 16 شتنبر 1966، بمدينة فاس. وعندما نتعمق في التعريف به فإننا سنتحدث على رجل الاقتصاد ودكتور في الكيمياء بإمتياز، ناهيك عن كونه عضو في المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، في سنة 3 يناير 2012 عين السيد الازمي وزيرا منتدبا لدى وزير الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية في حكومة عبد الاله بنكيران.

عاش السيد إدريس الأزمي طفولته وجزء من شبابه بمدينة تاونات، التي تابع فيها دراسته الابتدائية، حيث حصل فيها سنة 1977 على الشهادة الابتدائية بمدرسة أولاد آزم التابعة لمجموعة مدارس بوعادل التابعة لقيادة بني وليد بإقليم تاونات، وفيها تابع تعليمه الإعدادي والثانوي، التي حصل في على شهادة الباكلوريا سنة 1984 في شعبة العلوم التجريبية المزدوجة، ثم على باكالوريا الآداب العصرية بالرباط سنة 1999.

وعقب حصوله سنة 1989 على الإجازة في الكيمياء بكلية العلوم بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، حصل سنة 1990 على دبلوم الدراسات المعمقة من جامعة بواتيي بفرنسا وبعدها على شهادة الدكتوراه من نفس الجامعة سنة 1994، تخصص الكيمياء التطبيقية.

عمدة مدينة فاس إدريس الازمي رفقة عزيز البدراوي مدير مجموعة أوزون
عمدة مدينة فاس إدريس الازمي رفقة عزيز البدراوي مدير مجموعة أوزون

شخصية لا يسعنا سوى أن نرفع لها القبعة إحتراما وإجلالا لماضيه المشرف، وما تكريم مجموعة أوزون للبيئة والخدمات إلى فيض من غيض، فهذا الرجل يستحق أكثر من تكريم بل وسام ملكي للأعمال الجبارة التي قام بها على رأس الشأن المحلي بمدينة فاس، فقد أبان السيد الازمي على علو كعبه في إستحقاق منصب عمدة العاصمة العلمية فاس، فقد قام الرجل بعدة أعمال ندكر منها الدور الفاعل و المحوري وندكر على سبيل المثل لا الحصر قضائه بصفة نهائية على مراكز تحويل النفايات التي كانت تشكلا أصلا عبئا على المدينة بحيث تحولت إلى مطارح للنفايات بحيث كانت وجهة لكل النفايات بدون إستثناء بما فيها بقايا البناء، لدرجة أنها كادت أن تتحول إلى “كريانات” بسبب إستحواذ “الميخالا” عليها وإتخاذها مساكن لهم، ولولا فطنة السيد إدريس الازمي ويقظته لتحولت إلى أحياء عشوائية وهامشية، حيث أعطى تعليماته الصارمة إلى إزالتها بالمرة وأهمها مركزيين كبيرين الأول يسمى طريق لوداية أولاد جامع، والثانية تسمى “باب الكيسة” وهما إنجازين عظيمين في ما يتعلق بالمجال البيئي، وليس هذا فحسب فالرجل كان صاحب فكرة الحاويات المدفونة الصديقة للبيئة التي عرفت إستثمارات ضخمة والتي محاسنها لا تعد ولا تحصى، بما فيها المحافظة على جمالية المدينة وإحترامها للمعاير الدولية للبيئة.

عمدة مدينة فاس يتفقد الأشغال شخصيا
عمدة مدينة فاس يتفقد الأشغال شخصيا

كما أعطى السيد العمدة التعليمات بإزالة مستودع “باب الحمرا – راس القليعة” بمنطقة باب فتوح، بالاضافة إلى نقطة تحويل “راس لقليعة” بإعتبارهما مشكل كان يؤرق ساكنة مدينة فاس علما أن جميع المجالس المتعاقبة لم تفلح في القضاء عليهما وهو مجهود وشجاعة تحسب للسيد العمدة وهذا بشهادة السيد عزيز البدراوي الرئيس المدير العام لمجموعة أوزون للبيئة والخدمات بإعتباره سبق وأن إشتغل بهذه المدينة في أواخر تسعينيات القرن الماضي إلى يومنا هذا، وهي إنجازات في الحقيقة تحسب للسيد إدريس الأزمي.

بالإضافة إلى كونه دائم الحضور بل وحريص كل الحرص على حضوره شخصيا وتتبع لجان المراقبة ولجان تتبع أشغال النظافة كما يحرص على حضور المدير العام لمجموعة أوزون شخصيا، بما فيها المناسبات الدينية كعيد الأضحى كان يترأس كل الإجتماعات القبلية، دون التطرق إلى الزيارات الرسمية لعاهل البلاد.

وعندما نتكلم عن السيد إدريس الازمي فلابد أن نعرج على ذكر السيد والي الجهة الذي كان له الفضل الكبير في إخراج مركز النفايات إلى النور بعد تعرضه لعدة مشاكل تخص الوعاء العقاري وخاصة مع الجماعات السلالية، لكن السيد زنيبر وما يعرف عليه من حزم كبير إستطاع أن يقف وقفة رجل لتدليل كل الصعاب وتجنيد جميع  المصالح الخارجية للخروج بهذا المشروع البيئي للوجود.

والي جهة فاس
والي جهة فاس

وليس هذا فحسب فهذا التكريم المتميز سيعرف كذلك تكريم السيد والي الأمن بمدينة فاس للأعمال التي قام بها ويقوم بها، فبحسب مصادر موطني نيوز فقد كان عمال شركة أوزون يتعرضون للمضايقات وما يصاحبها من إعتداءات جسدية متكررة بسبب المعربدين والخارجين على القانون خصوصا وأن العمال كانوا ينطلقون في أعمالهم في ساعات مبكرة أي في حدود الساعة الخامسة صباحا، لكن بحزم السيد والي الأمن تم القضاء على هذه الظواهر ولم يعد العمال يتعرضون للأعتداء بل ساعد في ذلك دوريات الأمن التي تنشط على مدار الساعة.

السيد عبد الالاه السعيد والي أمن مدينة فاس
السيد عبد الالاه السعيد والي أمن مدينة فاس

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الإفتتاح الذي سينطلق يوم الإثنين 5 نونبر 2018 سيعرف حضور وازن من طينة السفراء والوزراء والسلك الديبلوماسي لبعض الدول الإفريقية والعربية ونخص بالذكر حضور دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة في حكومتي الشارقة وأم قوين، وليس هذا فحسب بل سيعرف هذا افتتاح حضور عدة فعاليات فنية في مجالي السينما و الغناء ممن كانت لهم مساهمات في مجال البيئة وعلى رأسهم الفنان المحبوب رشيد الوالي إلى جانب الفنانة المتألقة نعيمة إلياس ونبيل لمثوي “بونظيف” وبعض الوجوه الفنية المحلية والوطنية وحتى الدولية.

 

أسفي

دقائق من الأمطار تعري واقع البنية التحتية بأسفي تميط اللثام على أكاذيب عمدة المدينة

سليم ناجي – موطني نيوز

تحولت أزقة وشوارع بجل أحياء مدينة أسفي إلى برك مائية متناثرة مباشرة بعد سقوط أولى الزخات المطرية التي شهدتها المدينة زوال الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 ، حيث بدأت بعض جوانب الطرقات المشيدة حديثا بكل من حي السلام و مفتاح الخير تتهاوى بسبب الأمطار كما فضحت المقاولات التي تشرف على الأشغال بالمدينة ومن يغض الطرف عنهم من المسؤولين حيث عرت التساقطات هشاشة البنية التحتية للمدينة بعد أن تحولت الأحياء و الشوارع إلى سيول و بحيرات داخل المجال الحضري كما سجل إختناق كامل لقنوات الصرف الصحي 
وحسب ما عاينته جريدة موطني نيوز، فإن بعض المنازل أصبحت محاطة بالبرك المائية من كل الجوانب، كما أن البنيات التحتية  لم تقو على مقاومة الميليمترات الأولى المتساقطة للأمطار، مما جعل الساكنة الساخطة على
 
رئيس الجماعة الحضرية لآسفي الذي يتبجح بأليات و مضخات وضعها أمام مقر الجماعة الحضرية لآسفي  و يؤكد في العديد والكثير من المناسبات بأن مدينة  تتمتع ببنية تحتية قوية تنزل بنفسها لحماية مناولهم إذ تم وضع حواجز واقية حول بعض الحفر المتواجدة على جنبات الطريق، لتحذير مستعملي تلك الطريق من خطر المرور بالقرب منها

1
1

وفي السياق ذاته، تجددت محنة ساكنة  سيدي بوالذهب وأحياء عديدة بجنوب المدينة، مع البرك المائية، والسيول الجارفة و إذ أكد بعض السكان في اتصالهم بالجريدة أنهم بقدر ما يحمدون الله على تهاطل تلك الأمطار فإنهم يوجهون سهام النقد إلى المسؤولين عن تدبير الشأن العام، وخصوصا لاراديس، التي لم تقم –حسبهم- بواجبها في مجال تطهير عدد من مجاري المياه والتي امتلأت عن آخرها بالازبال.

2
2

كما وجه السكان سهام انتقاداتهم للمسؤولين المحليين الذين لا يقدمون لساكنة هذه الأحياء أية حلول جذرية بإمكانها أن تحد من معاناتهم مع المياه التي تتجمع وتترك بركا مائية متناثرة في كل الأزقة، وتشل حركة الساكنة والتلاميذ بالخصوص الذين يضطرون إلى عبور تلك البرك المائية من أجل الوصول إلى مدارسهم.
وطالب المشتكون المسؤولين بضرورة التعامل بجدية مع هذا المشكل الذي يتجدد كلما تهاطلت على أحيائهم قطرات من الأمطارفي غياب تام لتعليمات عامل الإقليم بتفعيل لجنة اليقظة للتتبع التي ظلت في سباتها العميق في مدينة تحتضر من جميع الجوانب.

4
4
3
3
سعيد العراقي

السيد الحيدري . لا عمدة للسيستاني في الاجتهاد لجهله باللغة العربية وقواعدها

بقلم الكاتب محمد سعيد العراقي – موطني نيوز

و شهد شاهد من أهلها من الأمثال التي لاقت رواجاً في المجتمع البشري نظراً للمضامين المهمة التي يتضمنها هذا المثل وفي مقدمتها كونه يُعد دليل واقعي يدان به كل مَنْ يتمسك برأيه و يتخذ من فراغه العلمي دليلاً في ما يدعي و يذهب إليه من جهة ، و يحاول خداع الآخرين به من جهةٍ أخرى ، فحينما ُيطالبُ السيستاني بضرورة إظهار أدلته و آثاره العلمية التي تؤيد أعلميته و إجتهاده فلا جواب عنده بل يتسابق وكلائه لسانه الناطق و كبار حاشيته بالقول أنه ورثها بقصاصة ورق من الخوئي يا للعجب هل أصبح الدين يتعامل بالقصاصات الورقية فهل هذا ما جاء به الإسلام و نبيه المصطفى ( عليه و آله الصلاة و السلام ) ؟ فأين القصاصة من القران الكريم ؟ أما دليل اجتهاده فيطرحون كتاب الرافد و الذي تم الكشف عن حقيقته فيما بعد حيث صنفه طلبة العلم في باب السرقة العلمية لان أصله لا يرجع للخوئي بدليل أن الأخطاء و الهفوات التي يتضمنها هذا الكتاب لم ينتبه إليها السيستاني فانطلت عليه حيله فأعاد طباعته من جديد و باسمه فنسبه إليه لكن مهما طال غياب شمس الحقيقة فلابد و أن تخرج في يوم من الأيام فرغم أن جهل السيستاني باللغة العربية و قواعدها النحوية و البلاغية و الصرفية و غيرها أوضح دليل على عدم اجتهاده فضلاً عن عدم تمامية أدلة أعلميته ، و أما شهادات أهل الخبرة التي يتبجح بها فهم ممَنْ باع آخرته بدنياه حينما باعوا ذممهم بشهاداتهم المزورة  للسيستاني وفي المقابل يحصلون على الرواتب المغرية و القصور الفارهات و السيارات ذات الموديلات الحديثة فيما أكد الصدر الثاني بخلو النجف من الخبرة تماماً فيا ترى من أين جاء السيستاني بأهل الخبرة ؟ فيما كشف السيد كمال الحيدري نقلاً عن الخوئي في أحد مؤلفاته وقد جعل الإلمام باللغة العربية و قواعدها شرطاً أسياسياً لنيل الاجتهاد و الأعلمية وهذه الشهادة دليل داحض لكل مَنْ يقول باجتهاد السيستاني فهو لم و لن ينطق باللغة العربية فمن أين جاء السيستاني بأدلة و مؤيدات اجتهاده و أعلميته ؟ فكلام السيد الحيدري بحد ذاته شهادة لا تقبل الشك ويُعد مصادقاً للمثل القائل و شهد شاهد من أهلها فهاهو الحيدري يكشف حقيقة مرجعية السيستاني و فراغها العلمي و عدم امتلاكها الأدلة و الحجج التي تثبت صدق دعواها وهذا ما يؤكد أنه ليس بمرجع و لا يمتلك أبسط مقومات المرجعية أيضاً عدم امتلاكه الحلول الكفيلة بمواجهة الأحداث المأساوية في العراق فهي دليل على إدارته السيئة و عمليته السياسية الفاسدة ، فالبلاد لا زالت تعاني مآسٍ جمة و ركامٍ من الخراب و الدمار الذي لم يشهد له مثيلاً من قبل بسبب قيادة هذا المتمرجع الفاشلة .

https://www.youtube.com/watch?v=qnTvzTd1ci4