BCIJ

عاجل : تفكيك عصابة إجرامية تنشط في مجال تزوير وثائق السفر والإقامة واستعمالها في تسهيل وتنظيم عمليات للهجرة الغير الشرعية

موطني نيوز

في إطار المجهودات الحثيثة التي يبذلها المكتب المركزي للأبحاث القضائية، الرامية إلى مكافحة الظواهر الإجرامية بشتى تجلياتها، تمكنت فرقة مكافحة الجريمة المنظمة، التابعة للمكتب، بناءا على معلومات دقيقة وفرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من تفكيكعصابة إجرامية لها امتدادات داخل عدة مدن مغربية تنشط في مجال تزوير وثائق السفر والإقامة واستعمالها في تسهيل وتنظيم عمليات للهجرة الغير الشرعية . 

وأوضح بلاغ للمكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أن الأبحاث والتحريات الأولية مكنت من إيقاف مرشحين للهجرة غير الشرعية بمطار محمد الخامس وبحوزتهما أوراق إقامة مزيفة بدولة أجنبية كانا على أهبة السفر إلى إحدى الدول الأوروبية، مشيرا إلى أن إيقاف هذين المرشحين قاد إلى اعتقال أربعة عشر شخصا من بينهم امرأة ومواطن جزائري كمساهمين ومشاركين يمتهنون التزوير في المستندات والوثائق الإدارية الرسمية فضلا عن وسطاء ومتداخلين يستهدفون ضحاياهم من الشباب الحالم بالهجرة إلى الخارج. 

وقد مكنت عمليات التفتيش، يضيف المصدر ذاته، من حجز أختام لسفارات أجنبية، وأختام للمملكة المغربية وجوازات سفر مغربية وأخرى لدول أجنبية سليمة الشكل، طوابع مخزنية مزورة، أوراق الإقامة لدول أجنبية ووثائق أخرى ومعدات وآلات تستعمل في التزوير بالإضافة إلى سيارات ومبالغ مالية وهواتف نقالة. 

وأشار المكتب المركزي للأبحاث القضائية، إلى أنه لا زال يواصل أبحاثه في هذه القضية بهدف توقيف جميع المتورطين المحتملين في ارتكاب هذه الجرائم وكشف كافة التواطئات المحتملة في تسهيل اقترافها، وحجز كل الآليات والمعدات المستعملة وذلك تحت الإشراف الفعلي والمباشر للنيابة العامة المختصة.

النصب والإحتيال

اعتقال سيدتين بداعي النصب في عمليات التوظيف الوهمي

عبد الحق الدرمامي – موطني نيوز

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط، بتنسيق مع مفوضية الشرطة بمدينة سوق الأربعاء الغرب، من توقيف سيدتين، من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في مجال النصب والاحتيال في عمليات التوظيف الوهمي. 
وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، بأن مصالح ولاية أمن الرباط كانت قد استمعت إلى سبعة عشر شخصا يشكلون ضحايا مفترضين لأفراد هذه الشبكة الإجرامية، والذين أكدوا أنهم تلقوا اتصالات هاتفية من سيدة تخبرهم بتفوقهم في مباريات ولوج أسلاك الشرطة، مع مطالبتهم بالتقدم إلى مقر مصالح الأمن الوطني للقيام بالفحص الطبي تمهيدا لقبولهم النهائي، موضحين بأنهم سلموا مبالغ مالية متفاوتة القيمة لشخصين يضطلعان بمهام الوساطة. 
وأضاف المصدر ذاته أن الأبحاث والتحريات المنجزة أسفرت عن توقيف المشتبه فيها الأولى بمدينة سلا، وكذا ضبط سيدة أخرى يشتبه في مشاركتها في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية بمدينة سوق الأربعاء الغرب، بينما لا زال البحث متواصلا لتوقيف الفاعل الرئيسي الذي تم تشخيص هويته، وكذا الوسيطين اللذين يشتبه في ارتباطهما بتنفيذ هذه الأفعال الاحتيالية. 
وقد تم، حسب البلاغ، تقديم المشتبه فيها الأولى أمام النيابة العامة صباح اليوم الجمعة بعد انتهاء أمد الحراسة النظرية، بينما لا زال البحث القضائي متواصلا مع المشتبه فيها الثانية بغرض الكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة لها.

المخذرات

الأمن يحقق مع مسؤولين أمنيين و جمركيين لتورطهم في عمليات لتهريب المخدرات

موطني نيوز

ارتفع عدد الأمنيين المعتقلين في ملف التهريب الدولي للمخدرات، بالتحاق مفتش وضابط بلائحة من تم إيداعهم سجن سلا، بعد أن شرع قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف في الاستنطاق التفصيلي لـ18 متهما من ضمنهم عمداء مركزيون وضباط ومسؤول جمركي.

ووفق مصادر مطلعة، فإن الاستماع إلى أقوال عدد من المتهمين أفضى إلى ذكر عدد من المسؤولين الأمنيين، والأسماء التي يرجح أن يشملها التحقيق، خاصة وأن المصادر ذاتها قالت إن البحث في هذا الملف قد يقود إلى سيناريو مشابه للتحقيقات التي تمت في ملف بارونات معروفين خلال السنوات الماضية، والتي عصفت بأسماء أمنية بارزة بعد أن ثبت أنها كانت توفر الغطاء لنشاط شبكات الاتجار الدولي في المخدرات مقابل امتيازات ورشاوى سخية.