حادثة الخزامى

محاولة إغتيال الامير محمد بن سلمان برصاصتين والفاعل هو عمه الامير احمد

رئيس التحرير – موطني نيوز

علم موطني نيوز من مصادر تدعي قربها من مصادر القرار على حساب “العهد الجديد”، الذي يعرف عن نفسه بأنه “قريب من غرف صناعة القرار” في المملكة العربية السعودية، أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، لم يسبق له أن دخل الديوان الملكي منذ حادثة قصر “الخزامى” في شهر أبريل الماضي

وبحسب تصريحات أحد الناشطين السعوديين والذي يوقع باسم”Saad Shalaan”، والذي ذكر ان الأمير قد يكون في حالة حرجة بعد اصابته برصاصتين اطلقهما عليه  عمه الامير احمد.

وفي تغرد لـ “العهد الجديد” عبر “تويتر” قال: “مصادرنا في الديوان تؤكد أن محمد بن سلمان لم يأتِ إلى الديوان منذ حادثة خزامى، وتأكد لدينا أيضا أن زيارته إلى الفوزان كانت قبل الحادثة بأيام ونشرها جاء بعدها”.

وبحسب المعلومات المتوفرة لحد الساعة فإن ولي العهد محمد بن سلمان، كان قد غاب أكثر من شهر عن الظهور الإعلامي.

وتجدر اٌشارة إلى أن ولي العهد الأمير محمد ابن سلمان استقبل قبل أيام، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، السويسري، “جياني إنفانتين”، بحسب صور نشرتها وكالة الأنباء الرسمية “واس”.