عمود كهربائي

عمود كهربائي يهدد مؤسسة الخوارزمي بتازة

أسية عكور – موطني نيوز

بعد تعرض عمود كهربائي للإتلاف من طرف مجهول امام مؤسسة الخوارزمي بحي الوفاق، مما تسبب له في أضرار خطيرة بات الوضع يوحي بحدوث كارثة إذا لم تتدخل الجهات المسؤولة لتغيير هذا العمود الذي أضحى يشكل خطر على تلاميذ المؤسسة وحتى المارة.

وتجنبا للكارثة نرجوا من المعنيين بالأمر التدخل الفوري والعاجل للإصلاح هذا العمود الكهربائي الذي أصبح يقلق الساكنة.

عمود كهربائي متضرر
عمود كهربائي متضرر
شارع الطنطان بكليميم

ساكنة شارع الطنطان تعترض على عمود شبكة الهاتق النقال بكليميم

عبد الودود مناصير – موطني نيوز

إعترضت ساكنة شارع الطنطان بكليميم على تركيب عمود شبكة الهاتف المحمول خاصة بشركة أورونج على مبنى سطح منزل من ثلاث طوابق ، وفور علم السكان تجمعوا بالمكان وحرروا عريضة لتوقيعها رفضا لهذه الشبكة التي تصدر دبدبات تسبب أمراض مختلفة ، كما تعهدوا بالدخول في أشكال نضالية تصعيدية إذا وضعتهم الشركة أمام الأمر الواقع ، وأصرت على تركيب هذه الشبكة .

عاجل : حزب الاستقلال يجر رشيد نيني للقضاء

رئيس التحرير – موطني نيوز

علم موطني نيوز من مصادر موثوقة أن حزب الاستقلال قرر رفع دعوى قضائية ضد مدير نشر يومية الأخبار السيد رشيد نيني، وذلك بسبب ما أسماه “مواصلة ارتكابه للأخطاء المهنية واستغلاله للإعلام وللعمل الصحافي” عبر ترويج الادعاءات والأكاذيب، والإضرار بسمعة الحزب وقيادته أمام القراء من أجل قضاء مآربه الضيقة وتصفية حساباته النرجيسية.
و بحسب بلاغ للحزب صدر اليوم الأربعاء والذي توصل موطني نيوز بنسخة منه أن السيد رشيد نيني،”استغل عموده ليوم الإثنين 5 دجنبر 2016 في الصفحة الأخيرة من منبره الإعلامي الممنوح، بهدف واحد وهو التهجم على الأمين العام لحزب الاستقلال وإهانته عبر نعته بمصطلحات حاطة بالكرامة الإنسانية، وافتعال العداوة بينه وبين القضاء وبالتالي التحريض عليه”
كما دعا ذات البلاغ مدير نشر يومية الأخبار إلى تقديم الإثباتات بخصوص ما وصفوه بـ: “المزاعم التي يدعيها”، مضيفا أن ثقة الحزب ستبقى راسخة في العدالة من أجل رفع الضرر، معتبرا في ذات الوقت، أن المغالطات التي ينشرها مدير جريدة الأخبار تمثل تجاوزات خطيرة لا يمكن السكوت عنها ، بل تستلزم المتابعة القضائية، وتعريض صاحبها للعقوبات التي ينص عليها القانون،
حيث أختتم البلاغ بالإشارة إلى أن حزب الإستقلال يجدد تأكيده، ضرورة احترام حرية الصحافة والتعبير، والعمل من أجل مواجهة كل من يحاول تلطيخ سمعة الصحافة الوطنية والإضرار برصيدها في تنوير الرأي العام الوطني.