بعد 69 سنة عمي لحسن ينال شهادة البكالوريا وهو كله طموح

موطنى نيوز

لم يقف عامل السن، عائقا أمام لحسن الشاكري، البالغ من العمر 69 سنة والمنحدرمن منطقة أمسمرير بإقليم تنغير، أمام طموحه وإصراره في العلم والمعرفة، الذي قادته لنيل شهادة الباكلوريا، فئة المرشحين الأحرار، في شعبة الآداب، بعد أن تم الإعلان عن نتائج الدورة الاستدراكية لامتحانات الباكلوريا، والتي تحصل فيها على معدل 11.29.

الرغبة في الاجتهاد والحرص على مواصلة الجهود، ظلت صامدة لدى”عمي الحسن” الذي جعلته الظروف الاجتماعية خارج أسوار الدراسة مند سنة 1967، لكنها لم تستطع النيل من عزيمته وإلحاحه ليتوج كأكبر مغربي يحصل على الباكالوريا هذه السنة.

طموح”عمي الحسن”أكبر بكثير من الحصول على”الباك”كونه متمسك بإتمام مساره الدراسي عن طريق التسجيل بشعبة اللغة الفرنسية، بالكلية المتعددة التخصصات المتواجدة بمدينة الراشيدية على بعد كيلومترات من مقر سكناه، على أمل أن يحصل على الإجازة والدراسات العليا إرضاء لرغباته المتعطشة للشرب من بحر العلم الذي لا حدود له، ليرسخ بذلك نموذج ستيني يحمل كطموح لا ينتهي.وزاد طموحه، بعد التكريم الذي نظمته له الأكاديمية الجهوية لدرعة تافيلالت، تشجيعا له على مواصلة المسار الأكاديمي.