سجن تولال بمكناس

خطير .. إندلاع مواجهة عنيفة داخل سجن “تولال” تسفر عن مقتل حارس و مجرم خطير

رئيس التحرير – موطني نيوز

أوضح بلاغ عاجل للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج نقلا عن إدارة السجن المحلي تولال 2 بمدينة مكناس، أن السجين ابراهيم الحساني الملقب بإبراهيم أنزا  والمصنف ضمن الصنف “أ” لشدة خطورته والمحكوم عليه بالإعدام مرتين والمؤبد مرة واحدة، قام صباح يومه الاثنين حوالي الساعة العاشرة و الربع بالاعتداء على رئيس الحي ومجموعة من الموظفين أثناء محاولة إخراجه للفسحة، وذلك وفق خطة محكمة ومعدة مسبقا لاتخاذ أحد الموظفين كرهينة.

سجن تولال بمكناس
سجن تولال بمكناس

وأضاف المصدر أنه بعد فشل المحاولات التي قام بها الموظفون من أجل السيطرة عليه، وبالنظر إلى خطورة السجين وسلوكه العدواني والإجرامي وقوته الجسمانية الخارقة، وإلى ما ألحقه برئيس الحي من جروح غائرة على مستوى رأسه ووجهه بأحجار انتزعها من حائط الغرفة التي يقيم بها، وتعرض الموظفين الآخرين إلى الاعتداء من طرفه، اضطر أحد الموظفين، وفق ما ينص عليه القانون إلى إطلاق رصاصات تحذيرية في الهواء، مشيرا إلى أنه بعد مقاومته العنيفة وتماديه في توجيه الضربات للموظفين، تم توجيه رصاصات إلى أطرافه لشل حركته والتمكن من السيطرة عليه.

سجن تولال بمكناس
سجن تولال بمكناس

وأكد أنه بعد حضور عناصر الدرك الملكي إلى عين المكان لمعاينة الوضع، تم نقل السجين المعني إلى قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس بمكناس حوالي الساعة الثانية عشرة من أجل إخضاعه للعلاجات الضرورية، حيث زاره هناك ممثلون عن المصالح الأمنية والسلطة القضائية المختصة، لتعلن بعد ذلك إدارة المستشفى عن وفاته حوالي الساعة الواحدة وخمس دقائق زوالا.

وكان السجين ابراهيم الحساني الملقب بـ”إبراهيم أنزا” قد أدين في عدة قضايا قتل عمد ومحاولة قتل بأحكام تتراوح بين المؤبد والإعدام، وسبق له أن قام بقتل شرطي بالمحكمة خلال محاكمته، كما قام بقتل موظف بالسجن المركزي بالقنيطرة، في حين تم إفشال محاولته الفرار من السجن المركزي مول البركي بآسفي في آخر لحظة من طرف موظفي المؤسسة.

وتم نقل الموظفين المصابين إلى نفس المستشفى على وجه السرعة لتلقي العلاجات الضرورية.

مدينة العروي

العروي : إندلاع مواجهات عنيفة من جديد بين قوات الأمن ومحتجين و الحديث عن اعتقالات بالجملة

موطني نيوز – متابعة

تدخلت قوات الأمن بعنف مساء أمس السبت 12 غشت الجاري، لتفريق وقفة احتجاجية كانت قد دعت إليها لجنة الحراك الشعبي بالعروي بإقليم الناظور، وهو التدخل الذي أتى بعد قرار السلطات المحلية بجماعة العروي بمنع هذا الشكل الاحتجاجي، الذي دعت إليه لجنة “الحراك الشعبي” بجماعة العروي، التي نادت بتنظيم وقفة احتجاجية أمس السبت تحت شعار ” لكتابة صفحة أخرى في تاريخ الحراك “.

وتدخلت القوات العمومية بعنف كبير لفض الاحتجاج الذي انطلق من وسط العروي، ما أدى لإصابة عدة أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة، كما أسفر هذا التدخل عن إيقاف عشرات النشطاء الذين كانوا يعملون على الاستمرار في احتجاجاتهم بعد تفريقهم.

ورغم التدخل الأمني العنيف فإن المحتجين استمروا في احتجاجاتهم بشوارع العروي، وتمت مطاردتهم في شوارع المدينة، التي تحولت لمسرح للكر والفر، قبل أن يتم تفريق الاحتجاج ومطاردة المحتجين لخارج المدينة.

واستمرت الاحتجاجات بمدينة العروي لغاية حلول ليلة أمس، واستعملت القوات العمومية عناصرها وسيارات الشرطة في متابعة المحتجين بشوارع وأزقة المدينة.

خطير.. الإستلاء على 400 هكتارا من الغابات في ملكية الجماعة السلالية يتسبب في مواجهات عنيفة بين المواطنين و القوات المساعدة بسوق الأربعاء الغرب(فيديو)

رئيس التحرير – موطني نيوز

بعد استحواذ ادريس الراضي المستشار البرلماني، ونائب الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، على مئات الهكتارات من الأراضي الغابوية بدائرة سوق أربعاء الغرب. إنتفضت ساكنة دوار أولاد جلال بجماعة بني مالك دائرة سوق أربعاء الغرب، حيث وجدوا أمامهم جيش كبير من عناصر القوات العمومية التي نزلت بكل ثقلها لمنعهم من حقوقهم التي أرادوا إسترجاعها بالقوة.

لتندلع مواجهات عنيفة بين السلاليين المحتجين و القوات المساعدة التي جاءت لحماية المستشار البرلماني.هذا و علمت موطني نيوز بحسب تصريحات بعض المحتجين أن يريدون استرجاع غاباتهم وأراضيهم التي فوتت لعبد الواحد الراضي في ظروف مشبوهة، مضيفين بأن هذا الأخير لم يعد يمثلهم.

لتندلع بعد ذلك مواجهات خطيرة خلفت عدة إصابات بالإضافة إلى خسائر مادية جسيمة، وإحداث أضرار مادية بسيارة مسؤول في السلطة بعدما فر المسؤول عندما تمت محاصرته من طرف المتظاهرين الغاضبين.

https://www.youtube.com/watch?v=T1Xh2_GKMgw