عامل تارودانت

عامل تارودانت يؤدي صلاة عيد الاضحى وسط الآلاف من المصلين وفي أجواء روحانية

 فاطمة بوريسا – موطني نيوز

في أجواء روحانية وايمانية أدى الحسين امزال عامل اقليم تارودانت، صباح اليوم الأربعاء 10 ذو الحجة 1439 الموافق لـ 22 غشت 2018 صلاة عيد الأضحى المبارك وسط  جموع من المصلين تتجاوز 15 ألفا من المصلين، بالمصلى الكائن قرب باب بيزمارن بتارودانت.

صلاة العيد بتارودانت
صلاة العيد بتارودانت

وكان عامل الاقليم مرفوقا بعبد الحفيظ البغدادي الكاتب العام لعمالة، ومحمد جبري نائب رئيس المجلس الاقليمي، والدكتور البزيد الراضي رئيس المجلس العلمي المحلي، واسماعيل الحريري رئيس المجلس الجماعي، ورؤساء المصالح الخارجية، وممثلو القضاء وشخصيات أمنية وعسكرية وبحضور حشود غفيرة من المصلين ملأت المصلى عن آخره.

أضحية العيد بتارودانت
أضحية العيد بتارودانت

بعد التسبيح والتهليل والتكبير في جو من الخشوع والطمأنينة، وبعد ركعتي العيد، تحدث رئيس المجلس العلمي عن المغزى العميق من الاحتفال بعيد الأضحى المبارك، ودور هذا العيد في بث روح التسامح والإخاء ونكران الذات، وصلة الرحم بين الأقارب، والمبادرة إلى فعل الخير، مستشهدا بعدد من الآيات القرآنية الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة في هذا الشأن.

صلاة العيد بتارودانت
صلاة العيد بتارودانت

وختم الخطيب خطبته بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وأن يقر عين جلالته بسمو ولي عهده الأمير الجليل مولاي الحسن ويشد أزره بصاحب السمو لملكي الأمير مولاي رشيد، وباقي أفراد الأسرة الملكية الشريفة. وبعد صلاة العيد تم نحر أضحية العيد بحضور عامل الاقليم والوفد المرافق له والمصلين.

بادرة فايسبوكية لعيد الاضحى تتحول من فكرة الى حقيقة

عبد المجيد غزة – موطني نيوز

اطلقت الفاعلة الجمعوية غزلان النويصري.. من أكادير حملة فيسبوكية لجمع المساهمات لشراء أضاحي العيد تحت إسم : “عيدنا فرحتنا” في نسختها الثانية حيث يهدف هذا العمل الخيري إلى تنميمة الروابط الاجتماعية بين البشر بعضهم البعض، و أيضا إدخال فرحة العيد الى عدد اكبر ممكن من الأسر المعوزة
لم تعد مواقع التواصل الاجتماعي تقتصر على التواصل مع الآخرين ونشر المعلومات وتبادل الآراء وإنما في بادرة جديدة للجمعوية التي جعلت من الفيس بوك مكاناً لمساعدة المحتاجين والفقراء. ايمانا منها بقيمة العمل الخيري في تحقيق مبدأ التكافل الإجتماعي وسعيا منها لإدخال الفرحة على أكبر عدد ممكن من الأسر المعوزة في يوم عيد الأضحى المبارك.


مبادرة تولدت معالمها الأولى للفاعلة في مجموعة الفيسبوك لخلق طاقة في الشباب من اجل العمل الخيري وهذا العمل ينطوي على نقطة رئيسية من أهمها مساعدة الارامل والاسر الفقيرة
و قد لاقت حملة ”العيد , فرحة تجاوبا مميزا من لدن المحسنين حيث شرعت غزلان في الترويج للحملة شهر تقريبا من يوم العيد عبر موقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك الذي يعد الوسيلة الأبرز التي من خلالها يتم التعريف بالمبادرة ، لجمع المساهمات.
وجدير بالذكر أن هذه المبادرة الانسانية، إحدى الخطوات الوليدة والفعالة والتي تهدف الى خلق مجتمع الأسري تضامني لبناء جيل قادر على مواجهة التحديات المستقبلية

كسابة سيدي بطاش بإقليم بنسليمان بين مطرقة الجدري وسندان الطاعون

رئيس التحرير – موطني نيوز

ما يجب أن يعرفه الساكنة والكسابة على حد سواء أن منطقة سيدي بطاش باتت منكوبة رغم تستر وزارة الفلاحة على الموضوع ورغم الغياب التام للقائمين على هذا القطاع بالاقليم (لونسا)  فقد ضرب مرض الطاعون المواشي بعدما سبقه مرض الجدري.

والطاعون مرض يصيب حتى المجترات الصغيرة هو مرض سار يصيب الأغنام و الماعز يسببه فايروس و يتميز سريريا بظهور حمى يعقبها تكوين آفات هضمية في تجويف الفم و اللسان و طرح دمعي مائي يتحول الى صديدي ثم نشوء إسهال مائي دموي.

فقد علم موطني نيوز اليوم من مصادر تقنية مطلعة أن التحاليل التي قامت بهم مديرية الفلاحة بإقليم بنسليمان الاسبوع الفارط، كانت نتيجتهم ايجابية وتبين بالفعل إصابة القطيع بسيدي بطاش بمرض الطاعون، وقد سبق لموطني نيوز أن أشار في موضوع سابق لإصابة قطيع نفس المنطقة بمرض الجدري وتكتم الجهات المعنية عن الخبر واليوم يحط مرض الطاعون رحاله بذات الناحية.

وأمام هذه الخسارة الفادحة للكسابة ونحن على أبواب عيد الاضحى فقد علمنا أن فلاح واحدا فقد ما يناهز 80 رأس من الغنم بهذا المرض الفتاك بالإضافة إلى كل من المسمى محمد البينون، بلحمامية بعيز بدوار الشعاعلة وفنان الطيبي بدوار اودلاد بورزك، فمن يتحمل المسؤولية وهل سيتم تعويض المتضررين من هذا الوباء الفتاك؟

ففي إتصال مع أحد المتضررين صرح لنا بأن المسؤلين عن القطاع أخبروه أن وزارة الفلاحة لا تتحمل المسؤولية ولن تقوم بتعويض المتضررين، علما أن القطيع المصاب كله جاء من أسواق خارج الإقليم.

الخطير أنه رغم انتشار هذا المرض تبقى رئيسة المصلحة خارج التغطية ولم تقم بأي إجراء من شأنه احصاء القطيع المصاب ومنع أصحابه من بيعه، لهذا فإن الكسابة في هذا الإقليم يحملونها كامل المسؤولية خصوصا وأن عيد الاضحى المبارك على الأبواب.

رمضان عيد الفطر العطلة الصيفية عيد الاضحى الدخول المدرسي مناسبات اثقلت كاهل المواطن و افرغت الجيوب

محمد هيلان – موطني نيوز

تعيش الأسر المغربية المتوسطة الدخل هذه السنة و مثلها السنوات الماضية أحوالا تتسم بالضغط و الضيق المالي بعدما تزامنت مناسبات عديدة و مختلفة اثقلت كاهل المواطنين و اضحت عبئاً على مجموعة من الأسر و الموظفين ذوي الدخل المحدود.
فبعد حلول رمضان الذي يعرف استهلاك كبير و يشهد إرتفاع الأسعار في المواد الغدائية طيلة الثلاثون يوما ليليه عيد الفطر الذي يستوجب فيه شراء الثياب الجديدة و يحتاج هذا العيد تغطية شاملة لجميع المصاريف تقف أمامها العائلات حائرة و احيانا عاجزة ، حتى تحل العطلة الصيفية التي تحتاج هي أيضا مصاريف عدة مثل السفر و الاستجمام و هذه السنة تأتي العطلة الصيفية متزامنة مع عيد “الأضحى” الذي يتزامن ايضا مع بداية العام الدراسي هكذا تجد الأسر المغربية أنفسها في حالة بحث دائمة عن بدائل لتأمين ومتطلبات الحياة الكثيرة.