المستشار المعزول

تاونات : البيجيديون يسقطون…حكم بالعزل في حق مستشار جماعي بتيسة متورط في قضايا فساد (منطوق الحكم)  

بوشتى المريني – موطني نيوز

 قضت محكمة الإستئناف الإدارية بالرباط بالعزل والتجريد من العضوية في حق مسشار ينتمي لحزب العدالة والتنمية بجماعة تيسة إقليم تاونات .

وحسب مصادر مطلعة موضحة تفاصيل هذه القضية المثيرة والتي إهتز لها الراي المحلي بتاونات كون خالد يزوغ المعلب بجلباب التقية والتدين، النائب الاول لرئيس جماعة تيسة ومتورط في خروقات وإختلالات بنفس الجماعة كما ظهرت عنده سيارة مباشرة بعد الإنتخابات الجماعية الامر الذي جعل من انتخبوه يشككون في كون الفقيه باع “الماتش”  للإصطفاف وراء حزب الإتحاد الإشتراكي لتشكيل مجلس تيسة انذاك مقابل سيارة..

 وبالعودة لقضية العزل، فقد سبق للعامل السابق بإقليم تاونات “حسن بلهدفة” أن قام بتفعيل مسطرة العزل في حق المستشار على إثر خروقات وشبهات فساد تورط فيها هذا الأخير بجماعة تيسة،  لتعرض هذه القضية على القضاء الإداري حيث أصدرت المحكمة الإدارية بفاس حكما يقضي بعزله كنائب والإبقاء على عضويته بالمجلس، وليأتي العزل بصفة نهائية هذه المرة من قبل محكمة الإستئناف الإدارية بالرباط.

منطوق الحكم
منطوق الحكم

الرباط : المكتب المحلي للنقابة يدق ناقوس الخطر في وجه منظومة فساد مركبة ومهيكلة داخل كلية الحقوق اكدال

عبد المجيد غزة – موطني نيوز

أصدر المكتب المحلي بكلية الحقوق أكدال الرباط بلاغا شديدا يفضح من خلاله تلاعبات خطيرة عرفتها كلية الحقوق والاقتصاد اكدال حول الملف المالي الخاص بالتكوينات المؤدى عنها،وذلك یوم الاربعاء 20 مارس 2019.

هذا،وشدد البلاغ الذي توصل الموقع الاخباري بنسخة منه على أن هناك تغییب الشفافیة في تدبیر الاعتمادات المعلن عنھا حیث تبین من خلال الرسالة التي صاغتھا لجنة تتبع المیزانیة بمجلس الكلیة ان ھناك تلاعبا خطیرا في الأرقام المصرح بھا ، وان المبلغ الإجمالي المحصل علیھ یناھز ضعف ما تم التصریح بھ في الھیئات و المجالس المؤسساتیة.

وتابع المكتب المحلي ذاته على أن مزج بین الاعتمادات الخاصة بالتكوینات المؤدى عنھا المودعة في حساب خاص و الحساب العام للكلیة وذلك بغیة أداء نفقات لاتمت بصلة لما ھو منصوص علیھ في القرار المشترك، على غرار ما كان معمولا بھ مع العمادة السابقة،مشدددا بأن ھذا جزء من منظومة فساد مركبة و مھیكلة على مستوى التدبیر الإداري والمالي والتي سبق للجھاز النقابي أن أشار لھا بالتدقیق و التمحیص مع العمادة السابقة، ومن یدور و لایزال في فلكھا ويسعى جاھدا لضمان الاستمراریة والتمكین من المؤسسة.

وحسب مصادر من داخل أوساط المؤسسة،فإن هذه المنظومة التي يشار اليها في البلاغ السالف ذكره مكونة من أطراف متعددة تجمعها مصالح مشتركة للابقاء على تلك المصالح بطرق ملتوية ومتحكم فيها مؤسساتيا،وهو السبب المباشر قي تدني سمعة المؤسسة ووصولها للعجز المالي الذي يقدر بالملايين الدارهم وهي سابقة من نوعها في تاريخ المؤسسة،تفيد ذات المصادر.

واستغرب المكتب من الطریقة التي یتم من خلالھا تأدیة مستحقات الأساتذة و ذلك بواسطة تعویضات التنقل عوض تطبیق ما ھو منصوص علیه في القرار المشترك مما یؤدي إلى ضیاع الحقوق المالیة للأساتذة وفي نفس الوقت یعتبر ھذا الإجراء تحایلا على القانون، مؤكدا على أن عدم احترام التقسیم القانوني لمداخل التكوینات المؤدى عنھا خاصة عدم تخصیص 40% منھا لنفقات الاستثمار لفائدة الاساتذة ومحاولة استعمالھا في مآرب اخرى.

وخلص المكتب المحلي للنقابة الوطنیة للتعلیم العالي الى المطالبة بتفعیل لأجھزة التدقیق و الإفتحاص و اتخاذ كافة التدابیر على مستوى الجامعة و القطاعات الوصیة لوضع حد لھذا التسیب.

محمد جاسم الخيكاني

مَنْ يقف وراء فساد الشباب و انتشار المخدرات ؟

بقلم محمد الخيكاني – موطني نيوز

و أنا أتصفح مواقع النت وقع ناظري على بحث أكاديمي وهو يتحدث عن قضية مهمة تدور حول الراب الإسلامي و أثره الكبير في استقطاب الشباب و انتشالهم من دهاليز الانحراف و تعاطي المخدرات و تأثيرها اللأخلاقي على هذه الشريحة، أيضاً تناول البحث ردود الأفعال التي أثيرت حول هذه القضية و مهرجاناته التي تُعقد بين الحين و الآخر وما تتناوله من مواضيع رثاء و مدح لأهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) خاصة و أن هذه الردود مستهجنة كونها لم تأتي بما يُثبت عدم مشروعية الراب الإسلامي متذرعة بأنه أداة لهدم شعائر الدين و أنه وسيلة لا تتناسب مع القيم و الأخلاق، وقد طرح المتحدث نقطة غاية في الأهمية وهي أنه من الملفت للنظر أن مَنْ يعترض و يقف ضد هذا المد الإصلاحي الشبابي ليس من أهل الحل و العقد بل أن المعترض نفسه لا يملك المقومات المطلوبة توفرها عند في المستنبط للأحكام الإسلامية من مصادرها الأساس فكيف يا تُرى يعترض و يُشهِّر بالخلق و يعتدي على الشباب الصالح بتهم و دعاوى هو أقرب إليها منهم ؟ و رداً على هؤلاء المعترضون فقد قدَّم البحث شرحاً مفصلاً مدعوماً بالأدلة القاطعة على أن جميع الأطوار المستخدمة الموجودة الآن فتارة تُستخدم في الغناء و تارة أخرى في تُستخدم في الأناشيد الوطنية و قصائد المدح و الرثاء و التواشيح الدينية كلها كانت موجودة في الطبيعة و الإنسان استدل على نغمات الموسيقى التي تصدر منها مثلاً زقزقة العصافير و هدير الماء و غيرها كلها استرعت انتباهه فأخذ يُحاكي تلك الأصوات و يعمل على تأليف الموسيقى و أما استخدمها فحسب ما يرمي إليه فمنهم مَنْ سخرها لمآربه الشخصية لجني الأموال من الحفلات الماجنة فجاء الغناء الفاحش و الموسيقى التي يهتزُّ لها المستمع طرباً من خفة و تمايل وفي المقابل نجد أن رواد القصائد و الأناشيد الدينية قد استخدموها في نفس الطور بغية نشر رسالة الإسلام و الإصلاح و رثاء و مدح و استذكار لمصاب أو فاجعة هزت كيان الإنسانية و هذا ما يجهله أصلاً أرباب المنابر عبيد الدينار و الدرهم الذين خدعوا الإنسانية باسم الدين فصدقت بهم الناس فكانت النتائج مأساوية فهذه المخدرات تنتشر في الأرض كالنار في الهشيم و دون أن يقف ضدها هؤلاء المعمين، الشباب تنحرف وهؤلاء لا زالوا صامتين لا يحركون ساكناً، الأعراض تنتهك و الناس تُهجر و هؤلاء يقفون متفرجين رغم أنهم يملكون السلطة التي تمكنهم من إنهاء هذه الأوضاع المتردية و غيرها مما يجري على المجتمع من ويلات و نكبات و اليوم و عندما جاء الراب الإسلامي ليكشف للعالم أجمع حجم المعاناة التي يمرُّ بها شبابنا وما يُخطط له من مؤامرات يقف وراءها المستأكلين باسم الدين فهي تهدف للحيلولة دون رجوع الناس إلى المرجع الأعلم و لافشال و مشاريعه الإصلاحية التي تريد إنقاذ الأمة و شبابها من شرك هذه العمائم التي سرقت قوت الشعب باسم الدين وأيضاً لتقسيط مشروع الشباب الإصلاحي الممثل بالراب الإسلامي أساس مشروع استنقاذ الشباب في هذه المرحلة العصيبة التي تمر بها فأي حقائق صحيحة تريدون تدليسها يا مَنْ تعتاشون على موائد قِوى الاستكبار التي تريد النيل من شبابنا الواعد لأنهم يُشكلون حجر عثرة في طريق مشاريعهم الفاسدة و ثراءهم الفاحش فهؤلاء أرباب المنابر هم مَنْ يقف وراء فساد المجتمع و الشباب و هم تُجار المخدرات و الممنوعات ؟  .

النازحين في العراق

حتى أموال النازحين لم تسلم من فساد وكلاء السيستاني !

بقلم ماهر الحسيني – موطني نيوز

ملايين النازحين يعيشون تحت خط الفقر ، يعانون الأمرين من سياسة التهميش ، و الاقصاء ، ملايين النازحين بلا عمل ! بلا خدمات ! بلا حتى أبسط مقومات العيش البسيط ! فبين مطرقة حر الطيف ، و سندان البرد الشديد يعيش النازحون ، فلا سقف يستظلهم من لهيب شمس الصيف اللاسع ، أو برد الشتاء القارص ، المعاناة التي لا تنتهي ، و ظروف الحياة صعبة تتفاقم يوماً بعد يوم و على مرأى ، و مسمع قيادات العراق الفاسدة التي قطعت كل السبل الإنسانية في إعانة تلك العوائل المضطهدة ، ولا نعلم الأسباب التي تقف وراء هذه المعاملة المجحفة بحق النازحين ؟ ولو تنزلنا جدلاً و قلنا أن حكومة بغداد بسبب الضغط الدولي عليها ، و خوفاً من سخط النازحين و تدويل قضاياهم عالمياً فقد خصصت اموالاً يسيرة جعلتها تحت متناول،  و تصرف وزارة الهجرة ، و المهجرين لكي تؤمن بعض احتياجات النازحين ، ولكن يا للأسف كان على حكومة العبادي أن تجعل هذه الأموال بأيادٍ أمينة غير متهمة بالفساد بل على العكس فقد جاءت بسياسيين فاسدين لا هم لهم سوى ملئ جيوبهم ، ولو على حساب النازحين ، فليس بالغريب ان نرى أن هؤلاء السياسيين الفاسدين ينبطحون لكل مَنْ يملئ جيوبهم ، و يشبع بطونهم من السحت الحرام مقابل التلاعب بأموال النازحين ، و التحايل عليهم من أجل حصد السمعة و الظهور بشخصية المتكرم عليهم ، و المدافع عن حقوقهم ، و الذي يصرف عليهم من جيبه الخاص ، وهذا الدور تقمصت عنوانه عدة جهات دينية أبرزها وكيل السيستاني ، و زعيم مليشيا الروضة العباسية احمد الصافي ، وحتى لا يتقول علينا اتباعه ، ومن باب المهنية و المصداقية في النقل و ليس من باب الترويج ، و التمجيد لسياسي فكل ساسة العراق بسنتهم و شيعتهم ، و كردهم ، و عربهم فاسدين مفسدين ، و تلك قضية متفق عليها عند جميع العراقيين فإننا نرفق مع مقالنا رابط لقاء النائب عن حزب الديمقراطي الكوردستاني في البرلمان العراقي ماجد شنكالي مع إحدى القنوات الفضائية و بالتحديد عند الدقيقة 46 و 56 ثانية ، وما بعدها حيث صرح شنكالي فيه أن العتبة العباسية ممثلةً باحمد الصافي الوكيل الثاني للسيستاني في كربلاء قامت باستلام مبالغ طائلة من أموال النازحين ، و لأكثر من مرة !! فيا ترى ما دخل مؤسسة دينية بعمل وزارة الهجرة و المهجرين ؟ وبأي وجه قانوني ، أو شرعي تستحوذ العتبة العباسية على تلك الأموال ؟ فليتفضل علينا أحد اتباع نظرية تاج تاج على الراس بالاجابة مشكورا ، فيما أكد النائب شنكالي بقوله 🙁 أن العتبة العباسية تأخذ أموال النازحين لتجيرها لصالحها و تحت عنوان دعم المرجعية للنازحين ) أموال حكومية تجير لصالح تلميع صورة السيستاني يا للعجب مرجعية وكيلها بلباس الزهد و التقوى و التدين يسرق الأموال الحكومية المخصصة حصراً للنازحين لكي يلمع  صورتها السوداء بسبب ما قدمته من مواقف سلبية جعلتها بهذه الصورة و السمعة المنحطة ، و أولها طائفيتها المقيتة التي تقف وراء تهجير النازحين من بيوتهم واليوم يسرقون أموالهم ليستعبدوهم !!! فأين حكومة العبادي ، و أجهزتها الرقابية من جرائم وكلاء السيستاني ؟ ثم إذا كان السيستاني يريد مد يد العون ، و إعانة النازحين ، و يسعى فعلاً لمساعدتهم فلماذ لا يُخرج الأموال المكدسة في العتبات الدينية ، و يُنفقها على عوائل النازحين التي فقدت أغلى ما تملك من مال ، و بيت ، و عزة ، و كرامة أم أن بورصات بريطانيا ، و دعم ايران أولى بتلك الأموال من هموم ، و معاناة النازحين !!!؟

شمس المدينة

تجزئة شمس المدينة تضحك على زبائنها بالأشغال الترقيعية في بنسليمان (صور)

رئيس التحرير – موطني نيوز

الكل يعلم جيدا كيف تم تفويت هذه البقعة الشاسعة من طرف الأملاك المخزنية  و التي توسط لهم أنداك السيد لمجاهدي عامل الاقليم الذي تم إعفائه من مهامه، وهي في الحقيقة هكتارات تم تفويتها بأرخص الأثمان ومع ذلك لم يلتزم المحضوض بدفتر التحملات بمباركة السلطة، بل أنه قام ببناء فيلات فخمة بيعت بأثمنة خيالية .

لكن الخطير في الموضوع هو أن شهية صاحب الكولف الملكي المنزه (…) لم تتوقف شهيته عند هذا الحد بل قام بتشييد تجزئة أسماها “شمس المدينة” على الضاية الموجودة حاليا والبناء فوقها، وهو ما سبق لنا و أن حذرنا منه وقلنا أن كارثة ستحل بهذا المشروع لا محالة لأن ما أصبحنا نرى و نسمع هذه الأيام أمور مخيفة فكل زبناء هذه الشركة أعادوا إصلاح شققهم التي إقتنوها رغم حداثة عهدها، بل منهم من لا يزال لحد الساعة يعاني من تسرب المياه ويجهل الأسباب.  

الأشغال الترقيعية
الأشغال الترقيعية

فالعارفين بتضاريس ووديان “ضاية بوبو” يعلمون جيدا أن الطريق المزدوجة التي تشق هذه التجزئة هي في الأصل كانت مجرى للصرف الصحي وبمعنى أصح واد كان ينبع من المنطقة التي يتواجد بها الثكنات العسكرية مرورا بين مقبرة النصارى ومعمل الثوب أنداك أو ما كان يصلح على تسميتها “مكينة الدوم” عبر قنطرة صغيرة ليصب في “ضاية بوبو”، وبما أن وكما يقول العلماء أن للماء ذاكرة ” Mémoire de l’eau ” وهي مجموعة بحوث مثيرة للجدل في الكيمياء للباحث الفرنسي جاك بنفنيست صدرت سنة 1988 ومفادها أن للماء ذاكرة تتذكر جزيئات فعالة بيولوجياً سبق أن مرت به ثم زالت بعد ذلك على أثر  عمليات إذابة للجزيئات بتكرير الماء مراراً وتنقيته من تلك الجزيئات. أو حتى طمس معالمه لكنه لا ينسا مجراه طال الزمن أو قصر، ولعل ما يتعرض له الشارع الرئيسي لهذه التجزئة من إنجراف جوفي لخير دليل على أن الماء عاد لمجراه وهو الأمر الذي عاينه موقع موطني نيوز و أخد عدة صور للشارع وقد أصبحت به عدة تضاريس و عوجاجات ناهيك عن تأكل الإسفلت الذي يبدوا أن هذه الشركة تقوم بالغش حتى في الإسفلت الذي يبدوا أنه من النوع الرديء في سيولته و تركيزه و حتى التجمد مما حول هذا الشارع على قطعة ثوب مرقعة، لكن يبدوا أن التقنيين بمدينة بنسليمان و المسؤولين على مثل هذه الخروقات لا وجود لهم ومن يدري فقد يكون هناك تواطؤ لأن الفساد لا يمكنه أن يستشري في مجتمع ما إلا إذا تغاضوا عنه أو تواطؤ مع المفسدين.

الطريق التي يفتخرون بها
الطريق التي يفتخرون بها

وما خفي أعظم فهذا المشروع بالتحديد يحطم جميع الأرقام القياسية في التسيب فبعد تطاوله على شارع بالكامل و تحويله إلى بقع و امتناعه عن أداء ما بذمته للبلدية (حوالي 500 مليون سنتيم) نجده اليوم يقوم ببناء الشطر الثاني من السكن الاقتصادي بنايات تحتاج إلى تشديد المراقبة فالجاهل بأمور البناء سوف يفهم أنه لا يوجد أسمنت بلون الرمال وهذى يعني أن كمية الاسمنت أقل بكثير في حين نجد الرمل و التوفنة هما المسيطرين ومن هنا فإننا نحمل المسؤولية الكاملة للمهندس و التقنيين الكلفون بتتبع مثل هذه الأوراش دون أن ننسى صاحب المشروع و للموضوع بقية لأن موطني نيوز قامت بأخد شهادات حية من داخل الشقق التي تم بيعها ورصدنا كل المخالفات و ما يصاحبها من تستر المسؤولين عن البناء عليها في تحقيق قادم .     

شارع مغشوش
شارع مغشوش
طريق مغشوشة
طريق مغشوشة
بنايات يطالها الغش
بنايات يطالها الغش