البرنوصي

عاجل : جريمة قتل بشعة بدوار جان تروع الساكنة

البرنوصي
البرنوصي

عبد الكريم الحساني – موطني نيوز

إهتز دوار جان التابع ترابيا لعمالة البرنوصي بالبيضاء قبل قليل من يوم الأحد على وقع جريمة قتل بشعة لأسباب تافهة راح ضحيتها أب متزوج وله إبنة عمره 36 سنة يعمل نجار .
وتعود تفاصيل هذه القضية لما نشب شجار بين الضحية والجاني والذي يبقى أحد العاملين لديه (متعلم)حول مده بمبلغ 30 درهم ليتطور الخلاف إلى عراك حيث إستل المتعلم البالغ من العمر 22 سنة سكين ووجه طعنة قاتلة لي النجار على مستوى الكلية تاركا الضحية مدرجا في الدماء ولاذا بالفرار إلى وجهة مجهولة فيما نقل الضحية إلى مستشفى المنصور لكن بعد وصوله للمستشفى فارق الحياة
وفور توصل المصالح الأمنية التابعة للمنطقة الأمنية سيدي البرنوصي هرعت لعين المكان كل من الشرطة القضائية والشرطة العلمية والتقنية ومصالح الأمن العمومي وفرقة الدراجين وقامت بتطويق الدوار و قامت بحملة تمشيطية تكللت بإيقاف الجاني في ظرف وجيز وثم فتح تحقيق لمعرفة ظروف وملابسات الحادث فيما ثم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بالرحمة

امن البرنوصي

عاجل : جريمة قتل بشعة بالبيضاء

عبد الكريم الحساني – موطني نيوز

اهتز حي اناسي التابع ترابيا لعمالة البرنوصي ليلة السب/الاحد على وقع جريمة راح ضحتيها شاب في مقتبل العمر.
حسب مصادرنا الخاصة فقد نشب نزاع بين الشابين بحكم سوء الجوار ودخلا في مشادات كلامية استل على إثرها الجاني سكين ووجه ضربة غائرة كانت كافية لازهاق روح الضحية، ولدى توصل قاعة المواصلات بالخبر حضرت لعين المكان عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية سيدي البرنوصي والشرطة العلمية والتقنية وعناصر الأمن العمومي وقامت بحملة تمشيطية واسعة النطاق تكللت بإيقاف المتشبه به وهو من مواليد 1996 واقتياد الى مقر الشرطة القضائية للبحث معه حول ظروف وملابسات الحادث فيما ثم نقل الجثة الهالك الى مستودع الأموات بحي الرحمة.

تطورت غريزة القتل والعنف الدموي لدى البشر

عاجل : شاب يقتل متزوجة بوحشية بدوار أولاد ملوك بسيدي يحيى زعير

عبدالله رحيوي – موطني نيوز

أقدم شاب من مواليد 1991(ع.م) على قتل سيدة متزوجة من مواليد 1984 (ر.م) ولها أربع أبناء بداور أولاد ملوك بسيدي يحيى زعير يومه السبت صباحا داخل منزلها الصفيحي بنفس الدوار ، حيث أجهز عليها بسكين على مستوى العنق ودبحها بوحشية و طعنها طعنات غائرة على مستوى البطن الشيء الذي تسبب في مفارقتها الحياة على الفور بمنزلها بنفس الدوار الذي يقطن فيه، بمحاذاة منزلهم

وقد ألقي القبض عليه على الساعة الثامنة صباحا من طرف عناصر الدرك الملكي لسيدي يحيى زعير بحضور قائد سرية عين عودة بعد سرعة فائقة لتدخل عناصر الدرك الملكي بسيدي يحيى زعير التي إنتقلت عاجلا إلى عين المكان وعثرث عليه مختبئا وسط أشجار على بعد 500 متر من مكان وقوع الجريمة وهو الآن رهن الإعتقال بالمركز الترابي في إنتظار التحقيق معه حول أسباب وملابسات الجريمة النكراء التي خلفت حزنا عميقا بمدينة سيدي يحيى زعير.

.المحمدية : خلاف بسبب الجوار يتطور إلى جريمة قتل

هشام جلالي – موطني نيوز

إهتزت مدينة المحمدية اليوم الخميس ثاني أيام العيد على جريمة قتل راح ضحيتها شاب يبلغ من العمر23 سنة بحي النهضة .و وفق شهود عيان ففد تطور خلاف مع جاره من ملاسنات إلى إشتباك بالأيدي انتهى بسقوط الضحية مدرجا في دمائه بعد تلقيه لضربات غائرة خاصة على مستوى العنق قبل ان يفارق الحياة . و فور علمها بالخبر إنتقلت المصالح الامنية إلى عين المكان و بععد إعتقال الجاني و جمعها المعطيات تم نقل الضحية إلى مستودع الاموات و تم فتح تحقيق لمعرفة ملابسات الجادث بأمر من النيابة العامة. 

إعتداء شنيع

خطير..لص يسطوا على محل تجاري ويحاول قتل صاحبه والأمن يتدخل (شاهد)

رئيس التحرير – موطني نيوز

خطير ما بات عليه الوضع بالبلاد، فبالرغم من التحركات المستمرة و الحملات التمشيطية للمديرية العامة للأمن الوطني في المغرب من شماله إلى جنوبه و من غربه إلى شرقه، نجد بعض المجرمين لاينفكون يثيرون الرعب في نفوس المواطنين الامنيين.

فالحمد لله على نعمة الأمن التي يتمتع بها المغرب، رغم بعض الانفلاتات هنا ونهاك و التي تبقى في مجملها ظواهر شاذة معدودة. 

سلا : جريمة قتل بشعة في حق أرملة بدوار البراهمة قبل آذان المغرب

عبدالله رحيوي – موطني نيوز

إهتزت مدينة سلا لجريمة قتل بشعة كانت حديث العام والخاص الاسبوع الاخير..
وتعود تفاصيل الواقعة يوم الخميس الماضي و قبل آذلن المغرب وقعت جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها سيدة أرملة تبلغ من العمر 46 سنة على يد أحد جيرانها (ه . م ) بدوار البراهمة و قد تمكنت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بسلا من توقيف الجاني في ظرف وجيز و قدم المعني للامر يومه الأحد أمام أنظار السيد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط و الذي أودعه سجن العرجات حسب سب المعلومات المتوصل بها فسبب الجريمة البشعة يعود لنشوب خلاف بسيط حول حد بين العائلتين..
الأمر الذي تسبب في مقتل الارملة بطعنة غادرة التي فارقت الحياة تاركة حزنا كبيرا وسط دوار البراهمة بسلا.

محاكمة المتهمين في جريمة قتل سائحتين في شمهروش..الطرف المدني يعتزم التقدم بطلب تعويض مادي

أحمد رباص – موطني نيوز

“للأسرة الحق في معرفة الحقيقة”. هذا ما قاله المحامي خالد الفتاوي المنتمي لهيئة مراكش والذي سافر يوم أمس الخميس 2 ماي، إلى مدينة سلا، لتمثيل عائلة لويزا فستيراغر يسبرسن، السائحة الدنماركية الشابة البالغة 24 عاما التي قتلت يوم 17 دجنبر الأخير في إمليل، مع صديقتها النرويجية مارين أولاند الأكبر سنا بأربع سنوات. عند انطلاق المحاكمة في الغرفة الجنائية المكلفة بالشؤون الإرهابية في سلا، تم تكليف المحامي الفتاوي من قبل أسرة الضحية بتأكيد إرادة الأسرة نيل حقوقها كطرف مدني. وقال لـموقع إخباري ناطق باللغة الفرنسية: “تسعى الأسرة لمعرفة سبب ارتكاب المتهمين لهذه الجريمة وتعتزم المطالبة بتعويض مادي”.

عند منتصف نهار يوم أمس، عُقدت في القاعة رقم 1هذه الجلسة العلنية الأولى للمحاكمة التي ترأسها القاضي عبد اللطيف العمراني تحت مراقبة مشددة. حضر ممثلو وسائل الإعلام والوكالات الصحفية بأعداد كبيرة، لا سيما من إسبانيا وسويسرا، وهما الدولتان اللتين يتحدر منهما المتهم الأجنبي الوحيد في هذه القضية، كيفن ز. غ.، الذي ظهر في الصندوق الزجاجي مع المتهمين الـ 23 الذين أطلق معظمهم لحى وكان كل واحد منهم يرتدي قميصا وكوفية. أما الإسباني السويسري، فقد كان حليقا ونظيفا ويرتدي ملابس رياضية.

نادى القاضي الذي ترأس الجلسة على المتهمين واحدا تلو الآخر، وطلب من الجميع تأكيد هويتهم وما إذا كان لديه محام. بالنسبة لمعظمهم، لم يكن هذا هو الحال، مما دفع القاضي إلى طلب المساعدة من محامين عينتهم المحكمة للدفاع عنهم. أما المتهم الإسباني السويسري، فقد انتدب المحامي سعد الساحلي، الذي يعتبر وجها معروفا لدى هيئة الرباط، لأنه دافع، من بين آخرين، على توفيق بوعشرين. ذكره رئيس المحكمة بضرورة ضمان وجود مترجم لموكله خلال هذه المحاكمة.

من أجل تصفح الملفات وتهييئ المرافعات، طلب محامو الدفاع تأجيل المحاكمة. استجاب القاضي لهذا الطلب وحدد موعد الجلسة الثانية في يوم 16 ماي الحالي. وفي نهاية هذه الجلسة قال المحامي السهلي: “أنا لا أعتقد أن المحاكمة ستستغرق الكثير من الوقت”. في نظر هذا الأخير، لن تستمر المحاكمة لأكثر من شهرين إلى ثلاثة أشهر. في هذا الصدد، قال إنه “بحلول شهر يوليوز، سوف يتسنى لنا أن نعرف الأحكام. آمل أن تتم تبرئة موكلي” ، مصرحا بأنه رفض الدفاع عن المتهمين الآخرين الماثلين أمام المحكمة للتركيز بشكل أفضل على عناصر الملف الذي يتكون من أزيد من 600 صفحة. ثم أشار إلى كونه مطالبا بالانتهاء من قراءتها ومقابلة موكله لمناقشة الأمر معه”.

كانت أم وزوجة الظنين الإسباني السويسري (انظر الصورة أدناه) حاضرتين في الجلسة. أمام وسائل الإعلام، أقرتا ببراءته قائلتين إن كيفن “كان رياضا” و “ليس له علاقة بالمتهمين”. أسرتا الضحيتين لم تحضرا أطوار الجلسة الأولى.

قالت المحامية حفيظة المكساوي من هيئة الرباط: “خلال الجلسة القادمة، سيخضع المتهمون للاختبار”. تم تكليف الأخيرة في هذه المحاكمة بتمثيل عشرات المتهمين، بمن فيهم عبد الصمد الجود المحرض الرئيسي على جريمة إمليل. من المفترض أنه أمير الخلية الإرهابية الذي أمر بهذه الجريمة، وفقا للبيانات الشخصية التي سجلها عنه المكتب المركزي للتحقيقات القضائية. من المفترض أن يكون هو المتحدث في الفيديو الذي تم تصويره أسبوعا قبل تنفيذ جريمة القتل، حيث يقدم أربعة مشتبه بهم ولاءهم لداعش

تتم محاكمة المتهمين الـ 24 على خلفية اتهامهم بتكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية، والاعتداء عمدا على حياة الأشخاص والمساهمة والمشاركة في ذلك مع سبق الاصرار والترصد، وارتكاب أعمال وحشية لتنفيذ فعل يعد جناية.

عاجل : جريمة قتل بشعة نواحي جماعة رأس الواد إقليم تاونات

بوشتى المريني – موطني نيوز

تعرضت زوجة صاحب دكان الكائن بالنوايل التابع لنفوذ تراب جماعة رأس الواد إقليم تاونات اليوم الأحد 28  أبريل 2019 للقتل على ايدي لصوص حسب ما تتداوله الالسن بعين المكان .

وتجدر الإشارة أن الزوجة 60 سنة وجدها زوجها مكبلة ومدرجة في دمائها بعد عودته من السوق الأسبوعي حد رأس الواد ليتم إخبار السلطات وعلى الفور حضر رجال الدرك الملكي والسلطة المحلية لعين المكان .كما حضر العديد من سكان المنطقة والمجاورة لها .يتبع

طنجة : مهاجر مصري قتل عشابا مغربيا وعبث بجثته تقطيعا وحرقا

أحمد رباص – موطني نيوز

في نهاية الأسبوع الأخير، تمكن القطب المكون من المديرية العامة للأمن الوطني ومديرية مراقبة التراب الوطني من حل لغز اختفاء تاجر بيضاوي منذ نوفمبر الماضي. وأوضحت نتائج التحريات أن التاجر تلقى من شريكه المصري طلقات نارية أردته قتيلا، ثم قام بتقطيع جثته إربا إربا وتحويلها إلى رماد في محاولة لطمس معالم هذه الجريمة البشعة.

في يوم الجمعة الماضي، أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني بلاغا تقول فيه أنه بناء على المعلومات الدقيقة التي قدمتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، اعتقلت المصالح المنسقة للشرطة القضائية في طنجة والدار البيضاء في نفس اليوم، مواطنا مصريا يشتبه في كونه قاتل تاجر الدار البيضاء الذي فقد منذ نوفمبر الماضي.

وفقا لجريدة يومية مغربية مستقلة في عددها ليوم الإثنين 25 مارس، بفضل اعتقال شريك مغربي في هذه الجريمة، تمكنت الشرطة القضائية من فك لغز هذه الجريمة، من خلال العثور على جميع عناصرها وإرجاع الفلاش باك.

في أوائل نوفمبر، تلقى أبو ناصر، اسم الضحية، البالغ من العمر 60 عاما والعشاب الغني المقيم في الدار البيضاء، من شريكه السابق في تطوان، المصري، والمتزوج من امرأة مغربية، دعوة للمجيئ إلى طنجة. بعد أن استقر به المقام في المغرب على نحو شرعي بموجب هذا الزواج، مارس الطب البديل، وهي صفقة مظللة يقوم من خلالها ببيع العديد من المنتجات المستخلصة من الأعشاب الطبية، مقنعا زباءنه بأنها تصلح دواء يشفيهم من جميع عللهم وأمراضهم. بحكم تعاطيه لهذا النوع من التجارة، تعرف على عشاب من الدار البيضاء، ينشط أيضا في العديد من المدن في شمال المغرب، حيث توطدت العلاقة بينهما، فأصبحا شريكين يديران معا مشروعا تجاريا في تطوان.

وأخيراً، توترت العلاقات بين الرجلين مع توالي السنين، نتيجة تراكم الديون، التي لم يسددها المصري. سوف يتم جر هذا الأخير من قبل الدائنين الآخرين إلى المحاكم ما جعله يقضي بعض الوقت وراء القضبان.

بعد مصيدة أعدت بعناية، أحضر المصري ضحيته إلى طنجة ، بذريعة تسوية نزاع مالي. ذهب العشاب البضاوي إلى هناك على متن سيارته الشخصية، من نوع داسيا. ذهب ولم يعد، اختفى أثره ما أجبر عائلته على إخبار الشرطة باختفائه، وتلقى أحد أبنائه، وفقًا لجريدة يومية أخرى، رسائل نصية مرسلة من هاتف والده، حيث سيكتشف كلمات باللهجة المصرية، ولكن دون أن يدرك فحواها.

في الأخير، وفي انتظار انتهاء التحقيق المنوط بالشرطة العلمية، علم أن أبو ناصر قتل على يد صديقه المصري بمشاركة مواطن مغربي. اقتاداه على متن سيارته إلى مكان مهجور بين طنجة وأصيلة. هنا، في مسرح الجريمة، وفي خضم الأخبار الساخنة والرائجة في نفس الوقت عن اختفاء الصحفي السعودي خاشوقجي، حاولا إخفاء الجثة، بتقطيعها عدة قطع قبل حرقها وتحويلها إلى رماد. ومع ذلك، فإن هذا الرماد بالضبط الذي عثرت عليها الشرطة هو الذي سيؤدي تحليل حمضه النووي إلى إرباك المصري وشريكه، مقترفي هذه الجريمة الشنعاء.