تنغير

تنغيـــــر: فعاليات حقوقية و مدنية بقلعة أمكونة الكبرى توقف شاحنات نقل المعادن من منجم تنسملال الجديد بجماعة أيت سدرات السهل الغربية

 جمال احسيني – موطني نيوز

أسفرت المعركة الاحتجاجية التي خاضتها عدد من الفعاليات المدنية و الحقوقية بكل من جماعة أيت سدرات السهل الغربية ، جماعة قلعة أمكونة ،  جماعة ايت سدرات السهل الشرقية و أيت واسيف ،عن توقيف شاحنات من النوع الثقيل  تابعة لشركة  ATMINING   لنقل  المعادن ( توقيف ) عن العمل خلال اليومين الماضيين  ، احتجاجا على الأضرار الصحية و البيئة الناتجة عن مرور هذه الآليات الثقيلة وسط دوار أيت علي و حساين و دوار ثلاث التابعين لجماعة أيت سدرات السهل الغربية .

الجريدة عاينت و بالصور جانب من الوقفة الاحتجاجية التي نظمت يوم الأمس ، واستقت أراء و تصريحات عدد من الفاعلين، حيت أبرزوا الجوانب السلبية الكثيرة لهذا المشروع ومنها ما يتعلق بالبيئة وما يتعلق بالبنيات التحتية وما يتعلق بصحة الساكنة وماشيتها وكذلك أمنها واستقرارها .


بحيث اشتكت الساكنة من الأصوات المزعجة التي تصدرها هذه الآليات الثقيلة ، والتي تهدد منازلهم بالسقوط أو إحداث تشققات على مستوى جدران المنازل ، خاصة أن المواد المستعملة في بناء أغلب المنازل بالدواوير المذكورة من المواد التقليدية ( التراب / القصب) ،بالإضافة إلى طبيعة  الآليات الضخمة والشاحنات  التي لا يتناسب حجمها ووزنها مع طبيعة الأزقة و طبيعة  المواد المستعملة في بناء المنازل . إلى جانب المواد  الملوثة نتيجة انبعاث الدخان والغازات السامة بشكل يومي و منذ ساعات مبكرة من صباح كل يوم .

هذا و قد سارعت هذه الفعاليات إلى إيقاف الشاحنات المكلفة بنقل المعادن المستخرج من منطقة تنسملال بجماعة أيت سدرات السهل الغربية إقليم تنغير ، تفاديا لــوقوع كوارث من شأنها أن تهدد سلامة الساكنة و أمنها ، مطالبة الشركة المكلفة بتهيئة الطريق الرابطة بين تنسملال و الطريق الوطنية رقم 10 ، وكذا ضــرورة إلتزام الشركة بتحقيق المطالب التي تقدمت بها هذه الأخيـــرة .

وقد أفاد مصدر خاص أنه من المرتقب أن يستمر العمل بهذا المنجم ، و الذي انطلقت عمليات التنقيب فيه منذ التسعينيات ، لتعود بعد ذلك شركات هندية لمتابعة التنقيب فيه  سنة 2010.

وتجذر الإشــارة أن عمليات إستخراج و نقل المعادن من هذه المنطقة من طرف الشركة المذكورة أعلاه ،قد إنطلقت بشكل رسمي منذ شهر ينايــــر من سنة 2017.

وقفة إحتجاجية

تيزنيت:ساكنة آيت احمد تحتج ضد “قرار السماح بمنجم النحاس” بالمنطقة

أحمد أولحاج – موطني نيوز

بدعوة وتأطير من الهيئات الجمعوية المحلية،انتظم صباح اليوم الأربعاء 12 يوليوز 2017 العشرات من المواطنين التابعين لساكنة جماعة اربعاء آيت أحمد دائرة آنزي إقليم تيزنيت في وقفة احتجاجية سلمية استنكارا لقرار اتخد مؤخرا يقضي بمنح ترخيص لإحدى المقاولات الخاصة من أجل التنقيب عن معدن النحاس بمنطقة لا تبعد كثيرا عن دواوير اكني نتزكس و تيزي ونواحيهما.

ورفع المحتجون شعارات ويافطات ترفض بوضوح مقتضيات هذا القرار مجملا وتفصيلا ،وتطالب بإلغائه على وجه الإطلاق بالنظر لتداعياته المحتملة على السلامة الصحية للساكنة المجاورة.

وقفة
وقفة

وفتحت الجهات المنظمة سجلا خاصا لتقديم التعرضات في وجه الفعاليات الجمعوية وعموم المواطنين من المتضررين المحتملين لقي اقبالا مكثفا وفق مصادر مقربة من الجهة من المنظمة حيث بلغ مجموع التعرضات المسجلة إلى حدود زوال اليوم ما يزيد عن 230 تعرضا كتابيا كما أن هذا الرقم مرشح للارتفاع ايتخصارا للتعاطف الذي حضيت به القضية. ومرت الوقفة في أجواء من الهدوء والتنظيم ولم تسجل أية مضايقة من قبل السلطات العمومية.