المديرية الاقليمية للفلاحة ببنسليمان

المديرية الإقليمية للفلاحة ببنسليمان في مواجهة المشاريع الوهمية

رئيس التحرير – موطني نيوز

تفاعل بحرارة الراي العام سليماني مؤخرا مع التفاصيل الدقيقة لما بات يعرف محليا بقضية التلاعب بالمشاريع الفلاحية وما يرتبط بها من إعانات ومساعدات قدمت في إطار المخطط الأخضر وتحت إشراف المديرية الإقليمية للفلاحة ببنسليمان؛ خاصة بعد مشاهدة فيديوهات وتصفح مقالات ذات علاقة بالملف منشورة بمواقع التواصل الاجتماعي وعلى صفحات جرائد ورقية ورقمية.

فعلا، كان هناك ما يشبه حربا كلامية تطايرت شظاياها عبر سائر أرجاء الإقليم وانخرط فيها الفاعلون في المجال الفلاحي المحلي عن حسن نية أو عن سؤئها. إجمالا، دارت رحى هذه الحرب الحامية الوطيس بين معسكريين. من جهة، لدينا معسكر يمثل اتحاد التعاونيات الفلاحية بالإقليم. من جهة أخرى، لدينا المديرية الإقليمية للفلاحة، مسنودة بتعاونيات فلاحية لا تنتمي للاتحاد المذكور. تبادل الطرفان تهما همت إفشال وعرقلة مشاريع فلاحية مندرجة في إطار المخطط الأخضر، وقد وصلت أدخنة هذه الحرب إلى وزارة الفلاحة والصيد البحري من خلال الشكاية التي وجهتها إليها مجموعة من التعاونيات الفلاحية. والجدير بالذكر أن قضية الدعم الموجه للفلاحة استأثرت باهتمام المجلس الإقليمي الذي انعقد مؤخرا بجماعة الشراط برئاسة العامل وبحضور المدير الإقليمي للفلاحة، وكلاهما عين حديثا في منصبه.

بالنسبة للطرف المشتكي، وهو هنا اتحاد التعاونيات المومئ إليه قبل قليل، يمكن تلخيص دعواه في اتهام المدير الإقليمي الجديد بعرقلة المشاريع الفلاحية المبرمجة محليا عبر منع الفلاحين والكسابة من تلقي الدعم والعون الفلاحيين في مجال سلاسل الحليب وبناء الإسطبلات ومطالبتهم من قبل المديرية الإقليمية بوثائق لا ذكر لها في الدوريات والمذكرات ذات الصلة. أما بالنسبة للمديرية الإقليمية للفلاحة ببنسليمان وللتعاونيات المساندة لها، لن تعدو هذه التحركات أن تكون عبارة عن مناورات حاكها اتحاد التعاونيات الفلاحية كرد فعل على الصرامة التي أبدتها المديرية الإقليمية للفلاحة ببنسليمان تجاه اللوبيات التي استمرأت الفساد الذي استشرى في القطاع الفلاحي المحلي خلال الفترة الممتدة بين 2010 و2015، حيث استولت على أموال عمومية كدعم لمشاريعها الوهمية.

طبيعي، والحالة هاته، أن تستعير الأصوات المدافعة عن هذه اللوبيات خطاب المظلومية الذي صار مستهلكا في الآونة الأخيرة، وأن تسعى لخلط الأوراق في محاولة منها خلق جو من الضبابية والغموض كفيل بأن يثني اللجان التقنية المكلفة بمراقبة المشاريع الفلاحية المستفيدة من الدعم الفلاحي عن أداء واجبها المتمثل في الافتحاص وحماية المال العام، تقول المصادر المحسوبة على المديرية الإقليمية.

استنادا لنفس المصادر، راهن المدير الإقليمي للفلاحة المعين حديثا في منصبه على تبنى منهجية واستراتيجية لترشيد الدعم والإعانات الموجهة للمشاريع الفلاحية في إطار مخطط المغرب الأخضر، وعلى محاربة الفساد والاختلالات التي اعتورت هذه المشاريع، حيث تم تحديد مساطر عقلانية ومعقولة في آن للاستفادة من الإعانات المالية المقدمة من طرف الدولة في إطار صندوق التنمية الفلاحية والمشاريع التنموية ضمن الدعامة الثانية من المخطط، بما في ذلك تشكيل لجان تقنية ومراجعة عملها والتركيز على مراقبة المشاريع المستفيدة من المساعدات الفلاحية تطبيقا لتوصيات تقرير لجنة المراقبة التابعة لمفتشية وزارة الفلاحة والصيد البحري.

فعلا، تقول المصادر، أعدت اللجان التقنية تقارير وافية عن الخروقات الفاذحة والاختلالات الصارخة التي مست الإعانات الفلاحية في سائر مجالات الدعم المتعلقة بالسقي الموضعي (التنقيط)، وكذا الدعم الخاص بالمعدات والآليات الفلاحية، وتربية المواشي، وبناء الإسطبلات. قال المراقبون في هذه التقارير إن مشاريع مخطط المغرب الأخضر بإقليم بنسليمان عرفت منذ انطلاقه فسادا واختلالات كبيرة وأن أخطبوط الفساد التهم قسطا لا يستهان به من المال العام على شكل مساعدات بطرق مشبوهة وغير نزيهة وبمساعدة موظفين فاسدين خلال الفترة الزمنية المشار إليها سابقا.

في هذا السياق، يذكر أن عددا من الفلاحين تسلموا مبالغ مالية مهمة على شكل إعانات ودعم عمومي مع أن مشاريعهم هي مجرد حبر على ورق. وقعت هذه المصيبة بجماعة بئر النصر التي استفاد البعض من فلاحيها من الدعم العمومي بناء على مشاريع وهمية تعكس قدرتهم على التحايل. فكيف يعقل الإذن بتمويل مشروع في السقي الموضعي إذا كانت أرضه غير صالحة للزراعة وليس في عمقها ماء كاف للسقي؟ كما يتساءل أحد الفلاحين العقلاء.

حتى المساعدات الخاصة بالإسطبلات لم تسلم من العبث والتلاعب بالمال العام. كثير من الإسطبلات التي قدم على أساسها الإعانات المالية العمومية لم توجد إلا في خيال أصحابها والمضحك المبكي أن من الإسطبلات ما استحال بقدرة قادر إلى مساكن للبشر وخممة للدجاج. الأنكى من ذلك أن إسطبلا واحدا مكن أربعة أو خمسة لإفراد من عائلة واحدة من الاستفادة من الدعم العمومي! أما عن الفساد الذي طال دعم الفلاحين عند شرائهم لمعدات وآليات فلاحية ولمساعدتهم على تربية المواشي فحدث ولا حرج. ولقد تبين ذلك من خلال تفحص الأرقام التسلسلية للمعدات الفلاحية والتأكد من أن الفواتير المدلى بها وهمية وغير ذات حجية.

وبخصوص الإعانات الفلاحية المندرجة في إطار الدعامة من برامج مخطط المغرب الأخضر فقد عاد الجزء الأكبر منها إلى التعاونيات المنخرطة في اتحاد التعاونيات الفلاحية خاصة في مجال تنمية سلسلة الحليب، أما باقي التعاونيات فكان مآلها الإقصاء والإبعاد، حتى وإن وجدت هناك اتفاقيات شراكة ووثائق ومحاضر موقعة من طرف السلطات المعنية والمختصة تثبت عملية توزيع الاستفادة على التعاونيات المقصية. شعورا منها بهذا الحيف، وجهت التعاونيات المتضرر تظلما إلى مدير وكالة التنمية الفلاحية تناشده فيه التدخل لضمان حقوقها في الاستفادة من حاوية تبريد الحليب ( ثلاجة) ومضخة الحليب و12 حاوية صغيرة وميزان لقياس الحرارة وجودة الحليب وبعض الأليات الأخرى. نفس التعاونيات أودعت شكاية من هذا القبيل لدى المحكمة الابتدائية ببنسليمان التي دخلت على الخط للبث في ملفات هذه القضية الرائجة في دواليبها وللكشف عن مصير بعض الآليات.

العنف الزوجي

العطري: التغيير والتنوير والتحرير مفاتيح لمواجهة العنف الزوجي بالمغرب

رئيس التحرير – موطني نيوز

شدّد عبد الرحيم العطري، باحث في علم الاجتماع على أن مواجهة العنف الزوجي وغيره من أنواع العنف الذي تتعرض له المرأة المغربية، يكمن في التاءات الثلاثة (تاء التغيير وتعني تغيير قناعاتنا وممارساتنا وخطاباتنا، وتاء التنوير أي تنوير العقول ضدا على الضلال والجهل والعار، وتاء التحرير وتعني تحرير القناعات وكل الطاقات التي تتعرض ربما للهدر العلني”.

وأضاف العطري خلال ندوة نظمتها جمعية حقوق وعدالة تحت عنوان ” حماية المرأة من العنف الزوجي في ظل التحولات الاجتماعية والقانونية” يومه الجمعة 15 مارس الجاري بأحد الفنادق بالدار البيضاء، أن المجتمع المغربي اليوم في حاجة إلى عيون ثلاثة لمواجهة العنف الزوجي، مبرزا أن العين الأولى هي العمل من أجل مواجهة هذه الورطة الجماعية التي انخرط فيه المجتمع خطأ وتعسفا، والعين الثانية هي العلم والعقل باعتبار أن العقل والعلم يظلان غائبين في كثير من الأحيان بالرغم من انتمائنا إلى مجتمع الحداثة، أما العين الثالثة والأخيرة وهي العدالة حيث أن الإشكال في النهاية هو غياب العدالة، ويتعلق الأمر بالعدالة المجالية والاقتصادية والاجتماعية. وأشار أستاذ علم الاجتماع بجامعة محمد بن عبد الله بفاس، إلى أن ابن عطاء الله السكندري يقول “لا يحق الوِرد إلا جهول” ويتحدث هنا عن الورد الصوفي، مضيفا قوله “يمكن أن أستعين منه هذه القولة وأقول “لا يحقر المرأة إلا ظلوم جهول”، ولا يعنف المرأة إلا من هو غير متصالح مع نفسه ومع الآخر”.

وتابع العطري أن يتعين على المجتمع المغربي أن يشتغل على تمكين المرأة اقتصاديا واجتماعيا ليربح تمكينها في مستويات أخرى، مشيرا إلى أنه لفهم العنف الزوجي ينبغي النظر إليه من زوايا مختلفة، باعتبار أنه عنف صامت يقع داخل المنازل والأسوار ما يجعل المرأة تواجهه بالصبر والصمت.

من جهته تساءل مصطفى الشكدالي، باحث في علم النفس الاجتماعي قائلا: “أليس المرأة طرفا في العنف الزوجي، هل هي فقط مفعولا بها؟”، مشدّدا على أنه يفضل الحديث عن حماية الأسرة أو حماية الأطفال من العنف الزوجي عوض حماية المرأة من العنف الزوجي. وأضاف الشكدالي أن دراسات سيكولوجية اهتمت منذ الستينات في الغرب بحالات مرضية، أكدت أن الأطفال أقل من ثلاث سنوات كانوا في موقع حضروا للعنف الزوجي، حيث أن الطفل يحب أباه وأمه لكنهما لا يتحابان فيدخل على المستوى السيكولوجي هذا التناقض الحاد والمفرط بين شيئين إثنين وبالتالي تكبر بداخله هذه الازدواجية بين الحب والكراهية وتابع أنه كتب في إحدى كتبه قائلا: “إذا تزوجت فقد طلقت نفسك” لكن هناك من فهمها بطريقة سطحية، مبرزا أنه إذا تزوج الشخص خرج من التمركز حول الذات وأصبح في موقف آخر. وأوضح أن التمركز حول الذات في المجتمع المغربي خطير جدا لأن هناك تعزيز ثقافي للذكر، مشيرا إلى أن هذا الأخير حتى في الخطوبة ولقائه بالمرأة علموه حتى في التنشئة الاجتماعية أن يتمركز حول ذاته (هو القائد ورب الأسرة).

وأشار الشكدالي أن التمركز حول الذات أو المركزية الذاتية هي باختصار أن الشخص لا يرى الآخر إلا أن يتملكه مما يعني أن العلاقة الزوجية هي علاقة تملكية، ووحدهم الأقوياء الذين يستطيعون بناء علاقة متوازنة. 

فلاح الخالدي

أهمية الحصانة الفكرية..لمواجهة الجهل والضلال والإضلال

فلاح الخالدي – موطني نيوز

الحصانة الفكرية, هي التتبع والقراءة والاستبصار للامور من منابعها الصحيحة, ليكون الإنسان دائمًا على أهب الاستعداد لمواجهة الفتن أو البدع أو فكر طارئ, ينزل في ساحته ويؤثر على معتقده, والحصانة الفكرية بمثابة جهاز مناعة للفكر من الأفكار الملوثة , والمشابه لطرحها للحق والتلبس به والتكلم باسمه.
جاءت الديانات السماوية, لتؤكد بل ركيزتها الأولى تحصن فكر الإنسان من وساوس إبليس وجنوده من الإنس, الطامعين المستأكلين, وخاتم تلك الديانات هو الإسلام, حيث أول آية فيه تدعوا للفكر والتفكر من خلال القرأءة والتدبر, قال العزيز العظيم في سورة العلق(اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ(2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ(3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ(4)), والآيات التي تمدح العلم والعلماء كثيرة لايسعنا ذكرها هنا, وكان تأكيد رسولنا الكريم وأهل بيته الكرام -صلى الله عليهم وعلى جدهم الأمين -على طلب العلم كثير هي رواياتهم ومنها قال رسولنا الأكرم -صلى الله عليه و آله و سلم- وهو القائل: (طلب العلم فريضة على كل مسلم و مسلمة).
وجاء مراجعنا العاملين ومنهم المرجع الأستاذ السيد الصرخي ليحذو حذو أجدادهم في حث المسلين على التحصين الفكري لما فيه الفائدة الحتمية في زمننا هذا لكثرة الانفتاح وتداخل الثقافات وكثرة الدعوات الباطلة ومنها المهدوية والإلحادية وغيرها, فلابد للإنسان النجاة في دينه منها, قال الأستاذ في كتاب “أخيار العراق ورايات المشرق”…
((الواجب علينا شرعًا وأخلاقًا تمرين أنفسنا ومجاهدتها للحصول على التكامل الفكري والحصانة الفكرية والتي من خلالها يكون الاستغلال الصحيح والأمثل للعقل والفكر فنميز بين الأطروحة والدعوة العلمية الصادقة وبين الأطروحة المخادعة الكاذبة. )) انتهى
وأخيرًا نقول الذي يرى الجهل المستشري اليوم بين طبقات المجتمع المسلمن, يصيبه الذعر, من شدة تزمت الناس برأيها الذي لم تكن له دعامة فكرية أخلاقية, متبعة بدليل شرعي, حيث نرى كبار أئمة المنابر وروادها, قد وقعوا في جهل مطبق بسبب مسأله شرعية جميع مراجعنا متسالمة عليها , وهي ادخال المسيقى وآلات الغناء على الشعائر الحسينية, فهذا يحرم وذلك يكفر وغير يسب ويتهم, علما أنها من المسلمات عند الشيعة وتستعمل في العزوات والمواكب والمهرجانات والقصائد الحسينية والمواليد والأناشيد الحماسية والعسكرية؟!! والراب المهدوي الإسلامي , صعق العقول وأرجعها لواقعها, فتحتم عليها المراجعة للعلم وطلبه والتحصن به, حتى لانكون ممن يتأول القرأن على مهدي آخر الزمان, ونحن في جهل مطبق لانعرف أبده البديهيات

خطوة نضالية تنسيقية لمواجهة المصير المشترك بمكتب الماء و الكهرباء

عتيقة يافي – موطني نيوز

تأسيسا على القانون 40 – 09 المتعلق بجمع ودمج المكتب الوطني للكهرباء والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب، وفي سياق التحولات الهيكلية التي يشهدها قطاعي الكهرباء والماء وما قد ينجم عن ذلك من تداعيات خطيرة على الخدمة العمومية وعلى المكاسب المهنية والاجتماعية للأطر والمستخدمين، وفي إطار نضالات الجامعتين الصامدتين من أجل التصدي لهذا الهجوم الممنهج على المؤسسة العمومية وعلى مقدرات الكهربائيين والمائيين.
1
1
انعقد اجتماع تنسيقي هام بين ممثلين عن الجامعة الوطنية لعمال الطاقة والجامعة الوطنية للماء الصالح للشرب وذلك يوم 21 يناير 2019 بدار الكهربائي بالدار البيضاء، وقد كان الاجتماع مناسبة لتدارس الوضع والمصير المشتركين وسبل التصدي لهذا المسلسل التراجعي الخطير.
2
2
وبعد نقاش واع ومسؤول للتحولات العميقة التي يشهدها قطاعي الماء والكهرباء، وللقوانين ذات الصلة والتي تم سنها خارج المقاربة التشاركية التي ينص عليها الدستور، وللوصفات التي تم إعدادها بعيدا عن المعنيين الفعليين.
3
3
تسجل الجامعتان بامتعاض:
  • استمرار الدولة في نهج سياسة الآذان الصماء وفرض الأمر الواقع.
  • تحويل المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب إلى صندوق مقاصة احتياطي للإسهام في تنفيس الاحتقان الاجتماعي، وإلى منصة لتقديم الدعم وحفز الاستثمار الخاص في المجال.
كما تؤكد الجامعتان لمن يهمه الأمر:
  • أن الحقوق والمكتسبات والاستقرار الاجتماعي والمهني خطوط حمراء لن تسمحا بتجاوزها.
  • أن الكهربائيين والمائيين مستعدون للدفاع عن المؤسسة الوطنية وعن الخدمة العمومية، ويعتبرون الحديث عن الحقوق والمكتسبات في ظل تفكيك خدمات المؤسسة مجرد مغالطات وهدر للزمن.
لكل الاعتبارات السالفة الذكر، فإن الجامعتين المناضلتين تحت لواء منظمتهم العتيدة الاتحاد المغربي للشغل تهيبان بكل الأطر والمستخدمين بالمكتب التحلي بالمزيد من اليقظة والحزم والالتفاف حول جامعتيهما لإجهاض كل المحاولات الرامية إلى ضرب عمومية القطاعين الحيويين والدفاع عن الحقوق والمكتسبات التاريخية للكهربائيين والمائيين والحفاظ على استقرارهم المهني والاجتماعي وصون ممتلكاتهم ومقدراتهم.
خريبكة

السيبة..صراع المصالح يقود عصابتين لمواجهة دامية روعت الساكنة وإستنفرت الأمن بخريبكة

رئيس التحرير – موطني نيوز

في سابقة من نوعها، وكأن لا وجود لما يصطلح على تسميته بالأمن، عاشت مدينة خريبكة ليلة يوم السبت 23 فبراير 2018 حوالي الساعة التاسعة ونصف وتحديدا على مستوى المحطة الطرقية حربا دامية بين عصابتين ينشطان في كل ما هو ممنوع ومنافي للقانون، وبحسب مصادرنا فإن أحد العصابات يتزعمها شخص يدعى “الحمداوي” هذا الشخص وبحسب شهود عيان يتمتع بحصانة ونفوذ منقطع النظير جعله يصول ويجول ولا من يحرك ساكنا إنطلاقا من الامن وهلم جرا حتى تم تعيين السيد العامل الجديد الذي بدأ يقف شخصيا على عدة تجاوزات ومن بينها التجاوزات الأمنية، وتجدر الاشارة إلى أن المعني بالامر يوجد الأن رهن الاعتقال رفقة بعض عناصر العصابتين فيما لا يزال البحث جاريا عن عناصر أخرى في حالة فرار.

1
1

وبحسب المعلومات التي توصل بها موطني نيوز فإن شرارة هذه المواجهة الدامية التي أستعملة فيها شتى أنواع الأسلحة البيضاء والكريموجين وما عرفته من إلحاق أضرار مادية بسيارات المواطنين المركون بما فيهم سيارة المسمى “الحمداوي” التي يفوق ثمنها 90 مليون سنتيم، إنطلقة صباح يوم السبت عندما توجه مراهقين من بينهم شاب له علاقة مع مالك مقهى الأهرام، بإعاز من سيدهم إلى المحطة في محاولة منهم لإستفزاز مجموعة من الشاب المهيمن والمحتل للمحطة الطرقية. لأن هناك وكما يعلم الجميع صراعات حول المصالح وتوزيع المدينة وكأننا في زمن الفتوات لأن هذا هووضع خريبكة للأسف الشديد، الشيء الذي نتمنى من العدالة ومن أصحاب الضمائر الحية داخل جهاز الأمن أن يبحثوا في السبب الحقيقي وراء هذه الحرب الدامية التي أندلعت بدون أدنى إعتبار لجهاز الأمن الوطني أو الجهاز القضائي في البلاد، كما نتمنى من الجهة المكلفة بالبحث أن تعمق البحث في مصدر كل هذه الثروات التي بات يلعب فيها أشخاص ماضيهم معروف للقتصي و الداني بل وفي ظرف أربع سنوات أصبحوا يتكلمون لغة الملايين.

2
2

المهم أن إحدى العصابات قامت بالتوجه ليلا إلى شارع مولاي عبد الله لتجد العصابة الأخرى في إنتظارها في إطار حرب العصابات  لتنطلق فصول حرب دامية أستعمل فيها كما سبق جميع أنواع الأسلحة البيضاء بالاضافة إلى إرعاب الساكنة، مما دفع برجال الأمن ولأول مرة للتدخل وضبط كل المخالفين وكل من تسبب في هذه الفوضى العارمة الشيء الذي إستحسنته ساكنة مدينة اخريبكة، علما أن لا أحد ينكر الاعتداءات المتكررة لعصابة “الحمداوي” على المواطنين والزبناء، وللمعلومة فإن إعتقاله يعد إنجازا عظيما قانت به قوات الأمن لأنها المرة الأولى.

وبحسب مصادرنا فقد تمكن عناصر الأمن الوطني بمدينة اخريبكة من إعتقال كل المتورطين ووضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية، فيما حررت مذكرات بحث في حق الباقين، ليتم تقديمهم أما أنظار النيابة العامة يوم الأثنين لكن السيد وكيل الملك أمر بتمديد الحراسة النظرية لمدة 24 ساعة لتعميق البحث، ليثم تقديمهم صباح اليوم الثلاثاء 26 فبراير 2019 من جديد أمام أنظار السيد وكيل الملك وتحت حراسة مشددة عرفتها جنبات المحمكة بخريبكة بحيث علم موطني نيوز انها عرفت إنزالا مكثفا للأمن.

3
3

هذا وتجدر الإشارة إلى أن السيد وكيل الملك بخريبكة فطن إلى أن هناك محاولات تجري على قدم وساق للصلح بين العصابتين الشيء الذي رفضه جملة وتفصيلا وأمر بإيداع جميع الأطراف السجن المحلي البالغ عددهم 15 شخص بما فيهم “الحمداوي” وليتم تحديد يوم الخميس المقبل كأول يوم لإنطلاق محاكمتهم في إنتظار إعتقال باقي الأطراف.

الغريب في هذه النازلة أنها جرت على مقربة من مركز الشرطة وأمتار قليلة من إقامة السيد العامل الجديد هذا الأخير الذي ومنذ إلتحاقه أصبح يقف على عدة أمور شخصيا سواء تعلق الأمر بما هو أمني أو غيره، وبحسب معلوماتنا أن السيد العامل له الفضل الكبير في تحريك هذه القضية وهو من ضغط بكل ثقله لإعتقال هذه المجموعة وكل من تبث تورطه في إحداث الفوضى وترويع الساكنة كيفما كان، كما علم موطني نيوز أن شرطة خريبكة كثفت من تحقيقاتها وتحرياتها لإعتقال باقي المطلوبين للعدالة وكل من لهم صلة بالحرب الدامية التي جرت ليلة السبت الأسود.

كما نتمنى من السيد عبد اللطيف الحموشي أن يكلف من ينوب عنه من المديرية العامة للأمن الوطني للوقوف على السبب الحقيقي وراء إنتشار العصابات بصفة عامة وإندلاع هذه الحرب الدامية وبهذا الشكل بصفة خاصة؟ لأنه لا يعقل أن يتم ترويع الساكنة وتعريض الأشخاص للخطر ومحاولة القتل والضرب و الجرح لسبب تافه بل هناك أمور كبيرة وكبيرة جدا وقد سبق وأن تطرقنا لها ومنذ سنة 2011 إلى أن أصبحت النملة فيلا بقوة الحديد والدم، وإلا كيف تفسرون أن يصبح شخصا معدوما ماديا وثقافيا وعلميا أن يصبح بين ليلة وضحاها من أعيان مدينة خريبكة ويحسب له الف حساب..ولنا عودة للموضوع.

ثمانين سنة في مواجهة 14 قرن (زوينة هادي)

بقلم شعيب جمال الدين – موطني نيوز

المملكة السعودية التي وقعت منذ سنوات تحت حكم مراهق لديه في عقله كتلة من الغباء إضافة لمعاناته من مرض عقلي (الصرع) بشهادة تقارير طبية مسربة من مصحة خاصة بدولة ألمانية حيث كان يعالج في مرحلة المراهقة، يعتقد رفقة أستاذه محمد بن زايد أمير أبو ظبي الذي فاحت رائحة جرائمه في اليمن ومصر وسوريا ….إلخ أنهم قادرين بأموالهم أو بإستفزازاتهم إتجاه قضية الصحراء المغربية على إركاع وإخضاع المغرب لمسايرتهم في خططهم الجهنمية في المنطقة ، هذا مؤشر قوي على جهلهم بسياسة المغرب ……

أولا المغرب بصفته يرأس لجنة القدس لن يوقع نهائيا عن صفقة القرن المتعلقة بفلسطين مهما دفعتوا من أموال أو طلبتوا تدخل الرئيس الأمريكي دولندا ترامب للضغط على المغرب ، فالأمور محسومة بخصوص هذه القضية ولا رجعة فيها ، أما سيدكم ترامب الذي ترتعد فرائصكم بمجرد مايبذأ في تهديدكم وإبتزازكم فهو بنسبة للمغرب مجرد موظف عند أصدقائنا اللوبي اليهودي المسيطر على منبع صدور القرار الإستراتيجية في دواليب الحكم في أمريكا (هادي معلومة ديرهم في راسكم).

ثانيا المغرب قرر الإنسحاب نهائيا من التحالف العسكري ضد الحوثين بعد أن راجع حساباته من جميع النواحي هذا قرار سيادي.

ثالثا المغرب منذ بداية الأزمة الخليجية قرر آخذ العصا من الوسط إتجاه جميع الأطراف هذا كذالك قرار سيادي وبالتالي فمن أزعجه قوة العلاقات المغربية القطرية ماعليه سوى ضرب رأسه في الحائط على حد قول إخواننا المصريينك .

في الأيام المقبلة سيتم إعادة السفير المغربي للرياض بعد أن تصلكم رسائل شديدة اللهجة في الكواليس من أسيادكم ستعيدكم لرشدكم وصوابكم بعد أن ضاع منكم خلال هذه الأيام بسبب تناولكم ربما لمواد غير طبيعية بعد رؤيتكم لوزير خارجيتنا ناصر بوريطة في برنامج على قناة الجزيرة القطرية ، أثرت بشكل كبير على قواكم العقلية مما تسبب لكم وأنتم في لحظة فقدانكم للوعي في إصدار تعليمات للإدارة قناتكم العربية بعرض شريط وثائقي معادي للوحدة الترابية.

في الختام إياكم واللعب مع المغرب أقصد السعودية والإمارات ف كلاكما لديكم من الملفات السوداء لو تم كشفها لقمتم من شدة الإحراج بدفن رؤسكم في الرمل مثل النعامة…تحياتي

عامل اقليم تنغير بالنيابة

تنغير: عامل الاقليم بالنيابة يترأس اجتماع لجنة اليقظة لمواجهة موجة البرد

م.رشيد الادريسي – موطني نيوز

نظم اليوم الخميس بمقر عمالة اقليم تنغير، اجتماع لجنة اليقظة لمواجهة موجة البرد التي تعرفها بعض المناطق من تنغير، ويروم هذا الاجتماع الذي ترأسه، عامل اقليم تنغير بالنيابة السيد حسن زيتوني، استكمال تدارس الاجراءات والتدابير التي تم اتخاذها سابقا للحد من تداعيات هذه الموجة وتخفيف آثارها على الساكنة المحلية، بحضور القطاعات والمصالح المعنية.

وفي كلمة افتتاحية دعا السيد عامل الاقليم بالنيابة، الذي ترأس هذا الاجتماع، جميع القطاعات والمتدخلين للتعبئة وفقا لما تقتضيه الظرفية، مضيفا أن مصالح عمالة اقليم تنغير “على وعي تام بمتطلبات المرحلة وهي على استعداد بمصالحها الاقليمية وجميع المصالح المعنية، من درك ملكي وقوات مساعدة ووقاية مدنية وكل مكونات السلطة المحلية للقيام بالواجب في تخفيف العبء على الساكنة تنفيذا للتعليمات الملكية السامية“.

عامل اقليم تنغير بالنيابة
عامل اقليم تنغير بالنيابة

وأكد عامل الاقليم على ضرورة إتباع الاجراءات الوقائية لمواجهة موجة البرد، من اهمها تحسيس الرحل من اجل مغادرة الاماكن المعرضة لموجة البرد القارس حماية لارواحهم و ماشيتهم، كما سيتم احصاء النساء الحوامل مع المرضى مع اشراك جميع المتدخلين من سلطات و منتخبين ومجتمع مدني من اجل الالتحاق بدار الامومة ببومالن وتنغير التي توفر لهم جميع شروط الحماية و الرعاية، كما سيتم في نفس السياق تنظيم حملات طبية في اطار برنامج رعاية، ووضع خطة استباقية لمواجهة اي طارئ واتخاذ إجراءات موازية لتعبئة الموارد البشرية واللوجيستيكية المتوفرة مع حسن تدبيرها

وخلال هذا الاجتماع، قدمت عروض من طرف قسم التجهيز بالعمالة، وممثلي المديريات الاقليمية للتجهيز، الصحة والتربية الوطنية، حيث استعرضت القطاعات المشاركة  التدابير المتخذة والموارد البشرية واللوجيستيكية التي تم تسخيرها لمواجهة موجة البرد بالاقليم.

وفي الاخير أهاب السيد العامل بالنيابة على ضرورة العمل كل من موقعه في اطار تشاركي وفعال، بتنسيق مع السلطات المحلية من اجل التدخل في الوقت المناسب لانقاذ ارواح المواطنين تنفيذا للتعليمات الملكية السامية.

أبراج تل أبيب

هآرتس : ابراج تل ابيب ستتحول الى ركام في اية مواجهة قادمة مع حزب الله

موطني نيوز – متابعة

توقع مفكر استراتيجي إسرائيلي بارز أن تكون تل أبيب المدينة الأكثر تأثرا بنتائج أية حرب قادمة بين الاحتلال الإسرائيلي وحزب الله.

وقال البروفيسور “أوري بار يوسيف”، صاحب المؤلفات ذائعة الصيت حول الحروب العربية الإسرائيلية، إن الحرب ستفضي إلى إحداث دمار واسع في المدينة بشكل لا يمكن تخيله.

وفي مقال نشرته صحيفة “هآرتس”، الثلاثاء، شدد “بار يوسيف” على أن “الأبراج التي تتباهى بها تل أبيب حاليا ستتحول إلى أكوام من الركام بسبب سقوط الصواريخ التي سيطلقها حزب الله على وسط إسرائيل”.

وأعاد للأذهان حقيقة أن صواريخ حزب الله التي يزن بعضها طنا من المتفجرات ستبيد “شواهد الحضارة التل أبيبية”، منوها إلى أن هذا السيناريو معروف لدى محافل التقدير الاستراتيجي في تل أبيب.

وأضاف: “فقط تخيلوا ما سيحدث عندما تسقط أطنان من المتفجرات على محطة توليد الكهرباء في الخضيرة، كيف سيؤثر هذا الحدث علينا؟ سيؤدي هذا إلى شل إسرائيل بالكامل، ناهيك عن التداعيات الاقتصادية بالغة التعقيد التي ستنجم عن ذلك”.

وأقر “بار يوسيف” بأن هناك سيناريوهات أكبر رعبا من هذا السيناريو، مشددا على أنه يتجنب التعرض لها.

وأشار إلى أن رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلي “هرتسي هليفي” ألمح إلى ما ينتظر إسرائيل في حال اندلعت الحرب مع حزب الله.

وأوضح أنه بغض النظر عن نتائج الضربات الموجعة التي يمكن أن يلحقها الجيش الإسرائيلي بحزب الله خلال العمليات البرية التي سيقوم بها، إلا أن العمق المدني الإسرائيلي سيدفع ثمنا باهظا.

وتوقع “بار يوسيف” أن تندلع الحرب مع حزب الله نتاج تحرك إسرائيلي عسكري ضد المنشآت النووية الإيرانية أو بسبب عملية يمكن أن يقوم بها الحزب.

 

سجن تولال بمكناس

خطير .. إندلاع مواجهة عنيفة داخل سجن “تولال” تسفر عن مقتل حارس و مجرم خطير

رئيس التحرير – موطني نيوز

أوضح بلاغ عاجل للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج نقلا عن إدارة السجن المحلي تولال 2 بمدينة مكناس، أن السجين ابراهيم الحساني الملقب بإبراهيم أنزا  والمصنف ضمن الصنف “أ” لشدة خطورته والمحكوم عليه بالإعدام مرتين والمؤبد مرة واحدة، قام صباح يومه الاثنين حوالي الساعة العاشرة و الربع بالاعتداء على رئيس الحي ومجموعة من الموظفين أثناء محاولة إخراجه للفسحة، وذلك وفق خطة محكمة ومعدة مسبقا لاتخاذ أحد الموظفين كرهينة.

سجن تولال بمكناس
سجن تولال بمكناس

وأضاف المصدر أنه بعد فشل المحاولات التي قام بها الموظفون من أجل السيطرة عليه، وبالنظر إلى خطورة السجين وسلوكه العدواني والإجرامي وقوته الجسمانية الخارقة، وإلى ما ألحقه برئيس الحي من جروح غائرة على مستوى رأسه ووجهه بأحجار انتزعها من حائط الغرفة التي يقيم بها، وتعرض الموظفين الآخرين إلى الاعتداء من طرفه، اضطر أحد الموظفين، وفق ما ينص عليه القانون إلى إطلاق رصاصات تحذيرية في الهواء، مشيرا إلى أنه بعد مقاومته العنيفة وتماديه في توجيه الضربات للموظفين، تم توجيه رصاصات إلى أطرافه لشل حركته والتمكن من السيطرة عليه.

سجن تولال بمكناس
سجن تولال بمكناس

وأكد أنه بعد حضور عناصر الدرك الملكي إلى عين المكان لمعاينة الوضع، تم نقل السجين المعني إلى قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس بمكناس حوالي الساعة الثانية عشرة من أجل إخضاعه للعلاجات الضرورية، حيث زاره هناك ممثلون عن المصالح الأمنية والسلطة القضائية المختصة، لتعلن بعد ذلك إدارة المستشفى عن وفاته حوالي الساعة الواحدة وخمس دقائق زوالا.

وكان السجين ابراهيم الحساني الملقب بـ”إبراهيم أنزا” قد أدين في عدة قضايا قتل عمد ومحاولة قتل بأحكام تتراوح بين المؤبد والإعدام، وسبق له أن قام بقتل شرطي بالمحكمة خلال محاكمته، كما قام بقتل موظف بالسجن المركزي بالقنيطرة، في حين تم إفشال محاولته الفرار من السجن المركزي مول البركي بآسفي في آخر لحظة من طرف موظفي المؤسسة.

وتم نقل الموظفين المصابين إلى نفس المستشفى على وجه السرعة لتلقي العلاجات الضرورية.