المقابلة الحاسمة التي جمعت بين فريق الأمل الصويري لكرة السلة ذكور مع نظيره نادي الوداد البيضاوي اثلجت صدور الجماهير الصويرية

محمد هيلان – موطني نيوز

انتهت المباراة الحاسمة لبطولة كرة السلة مساء يوم الأحد 21 أبريل 2018 التي جمعت بين فريق الأمل الصويري و نظيره الوداد البيضاوي بقاعة الرياضات المسيرة بفوز فريق الأمل الصويري حيث سجل 63 هدف مقابل 45 لفريق الوداد البيضاوي ، و بذلك تأهل فريق الأمل الصويري لمباراة البطولة المؤدية ل الپلاي اوف ليتنافس مع الفرق الاربع الممتازة ببطولة المغرب شطر الجنوب .


فهنيئاً للفريق الأمل الصويري لكرة السلة الذي استطاع الفوز بخمس مباراة بالتحدي والامل تألقه رغم الاكراهات وقلة الموارد، فتكتل المكتب المسير لفريق الأمل الصويري لكرة السلة ليأكد لكل محب ومدعم وعاشق ان بالإرادة وروح الاخاء بين المكتب المسير واللاعبين الذين ابانوا عن روح رياضية عالية و مسؤولية واعية تخللت بالوطنية وابراز المحلية كقوة رياضية لا يستهان بها.


انه فريق الأمل الذي اعاد الأمل لكل الصويريين الذين افتقدوا هذه اللعبة التي تألقت بها كرة السلة البارحة وكأنها عروس مزهوة ومنتشية بإنتصار مستحق ومشرف وبموارد جد محدودة التي صرفت بمسؤولية من طرف مكتب ورئيس الكل يشهد له بالنزاهة و اليد البيضاء والخلق الحسن ا والاحترافية في مجال كرة السلة كون ان الشاب عبد الرحيم حمان سليل الأسرة الرياضية الصويرية بإمتياز.


فهنيئا لنا بهذا التتويج الذي سيرسخ في الأذهان وهنيئا لنا بهذا المكتب الذي وفق في ابراز المواهب الشابة للصعود إلى المراتب الأولى وهنيئا لنا بإعادة تألق كرة السلة الصويرية.


ولا ننسا العمل الجاد الذي قام به المنضمون خصوصا التغطية الأمنية رجال الأمن الذين اتسموا بروح رياضية وامنية تؤكد على الإنفتاح الإيجابي و التشجيع بصورة أخرى

منتخب المحليين

المنتخب المغربي للمحليين يواجه نظيره الليبي وديا بتونس

موطني نيوز

علم موطني نيوز أن بعثة المنتخب المغربي المحلي حطت الرحال بتونس، مساء يوم السبت، لمواجهة منتخب ليبيا وديًا، اليوم الاثتين، بملعب المنزه، استعدادًا لمواجهة مصر، يوم 13غشت الجاري، في تصفيات كأس أمم إفريقيا للمحليين (2018 بكينيا).

وكان على رأس بعثة المنتخب المحلي المغربي، مدرب المنتخب الأول، الفرنسي هيرفي رينارد، الذي يتابع تدريبات الفريق منذ المعسكر الذي أُقيم بالمغرب في الأسبوع الماضي، وبمساعدة جمال السلامي، مدرب المحليين.

وستكون هذه الودية أمام ليبيا مهمة لوضع آخر اللمسات على المجموعة، قبل المواجهة القوية أمام مصر.

مسؤول جزائري يعتدي على نظيره المغربي

دبلوماسي مغربي يتعرض لاعتداء جسدي من قبل الرجل الثالث في السفارة الجزائرية

موطني نيوز

تعرض دبلوماسي مغربي لاعتداء جسدي من قبل الرجل الثالث في السفارة الجزائرية، داخل أحد اجتماعات لجنة تصفية الاستعمار الأمم المتحدة، وهو الحادث الذي وصفه وزير خارجية المغرب بالاعتداء الخطير.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية المغربية إن أحد دبلوماسييها تعرض لـ”اعتداء جسدي” من قبل مسؤول جزائري خلال اجتماع للجنة تابعة للأمم المتحدة في جزيرة سانتا لوتشيا بالكاريبي الخميس.

وتابعت نقلا عن المسؤول المغربي أن الحادثة وقعت “في اجتماع اللجنة 24 الخاصة التابعة للأمم المتحدة حول إنهاء الاستعمار”.

وأضاف المسؤول: “في السنوات الأخيرة، تطرح مشكلة تمثيل الصحراء في كل هذه الاجتماعات، فالمغرب يعترض على حضور جبهة البوليساريو” (انفصالية).

وأوضح المصدر: “خلال الاجتماع قام سفيان ميموني، المدير العام في وزارة الخارجية الجزائرية، بالاعتداء جسديا على نائب السفير المغربي في سانتا لوتشيا”.

وتابع المسؤول المغربي: “لقد اضطر الدبلوماسي إلى التوجه إلى المستشفى بينما تم تعليق الاجتماع وتقديم شكوى”.
 
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية، عن وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة قوله: “عندما تصل الأمور إلى خرق كافة التقاليد والأعراف الدبلوماسية، من قبل دبلوماسي رفيع المستوى هو ثالث مسؤول في وزارة الخارجية الجزائرية، فذلك خطير جدا”.

وتابع بوريطة: “إنه دليل على التوتر الشديد في الدبلوماسية الجزائرية، أن يتوجه مسؤول جزائري إلى سانتا لوتشيا، وأن يلجأ إلى العنف بعدما أغضبته مطالب ممثلينا. لكن مثل هذا السلوك يثير الاستغراب من قبل بلد يقول إنه مجرد مراقب”.

ودعا الوزير المغربي الجزائر إلى “المساهمة في التوصل إلى حل وتحمل مسؤولياتها في هذا الملف”.

وتقترح الرباط تسوية تقوم على حكم ذاتي في الصحراء المغربية، في ظل سيادتها فيما تطالب جبهة البوليساريو باستفتاء في هذا الشأن.

ويقع قسم كبير من الصحراء المغربية، المستعمرة الإسبانية السابقة حتى 1975، تحت سلطة المغرب، وكان تم الاتفاق في 1991 على وقف لإطلاق النار مع البوليساريو فيها بإشراف الأمم المتحدة.

مسؤول جزائري يعتدي على نظيره المغربي
مسؤول جزائري يعتدي على نظيره المغربي