بنسليمان : أهكذا يعامل المرضى يا معالي وزير الصحة؟ قمة الاستهتار والامبالاة بحياة المواطنين(شاهد)

رئيس التحرير – موطني نيوز

قمة اللا إنسانية والاستهتار بأرواح المغاربة،  ممرضة في قسم الولادة بالمستشفى الاقليمي ببنسليمان، إستطاعة بمجودها الجبار والاستثنائي أن تعطينا اليوم ولكل المغاربة الوجه الحقيقي لملائكة الرحمة تصرف نشاز لا يصدر الى من شخصية لا تخاف الله ولا تعطي أي إعتبار للقسم الذي سبق وأن قطعته على نفسها. 

في خطوة اقل ما يمكن ان نصفها بالخطيرة والخارجة عن المألوف،  عاين موطني نيوز مساء اليوم الاربعاء 12 يونيو الجاري حالة إنسانية تستحق الرعاية بقسم الولادة المذكور، حالة إستوجبت لخطورتها نقلها في إتجاه المشتشفى الجامعي إبن سينا بالرباط وما أن تم وضعها بسيارة الاسعاف التابعة لوزارة الصحة حتى طالبوها بواجب النقل ومصاريف الطريق السيار وكأننا في مصحة خاصة،  ليتدخل السيد المندوب شخصيا وأحد المسؤولين بالمستشفى لحل هذا الاشكال وبالفعل تم نقل السيدة الحامل بالمجان. 

تصرف طبعا لن يرق الممرضة المرافقة، لتتحول من ممرضة إلى شخصية عنيفة صبت جام غضبها على المرأة الحامل ومرافقيها لا لشيئ سوى أنهم رفضوا هذه الخدمة التي لم تعد بالمجان بهذا المستشفى بغض النظر عن الحالة الاجتماعية،  ولم تكتفي بهذا التصرف بل قامت بإهمال المريضة المحتاجة للتمريض وفضلت الجلوس جنب سائق سيارة الاسعاف غير مبالية. 

فالبرغم من تدخل السيد المندوب وأحد المسؤولين بالمستشفى بما فيهم سائق سيارة الاسعاف لحتها على أداء واجبها والنزول لمراقبة المريضة حتى تصل، لكن لا روح لمن تنادي ضاربة كل التدخلات عرض الحائط، الخطير أن هذه الممرضة لم تكلف نفسها عناء النزول من سيارة الاسعاف وقت وصولها للرباط مما إضطر مرافقاتها والسائق بإنزالها وإدخالها للمستشفى، فيما إكتفت الممرضة بالبقاء في سيارة الاسعاف غير مبالية بأداء واجبها الذي تتقاضى عليه راتب شهري. 

ومن هنا نتوجه إلى مسؤولي النقابة التي تنتمي إليها هذه الممرضة، هل مثل هذه التصرفات ترضيكم؟ وهل مثل هذه الممرضة تمثلكم وتمثل شعاراتكم التي ترفعونها؟ لا أعتقد فهذا تصرف منافي لأخلاقيات المهنة، وعلى معالي وزير الصحة أن يدخل على الخط ليضع حد لهذه الممرضة ومثيلاتها ممن يتلاعبون بمصير فئة عريضة من رعايا صاحب الجلالة، بل هي نموذج جعلت كل المغاربة يكرهون خدمات المستشفيات العمومية ويمقتون القائمين عليها، وفي الاخير نتوجه بسؤال محوري الى كل القائمين على الشأن الصحي بالبلاد، ماهو دور الممرضة أو الممرض المرافق للمرضى إذا لم يكن إلى جانبهم في محنتهم داخل سيارة الاسعاف؟ وحتى لانتهم بالتحامل على أحد نترككم مع هذا الشريط وانتم الحكم،كما سنعمل على نشر شريط ثاني يظهر بوضوح كيف أن الممرضة لم تنزل من سيارة الاسعاف اثناء إدخالها للمستشفى الجامعي بالرباط في تحدي واضح لكل التعليمات. 

أناس الدكالي ومحمد الأعرج

إذا كان حضور وزير الصحة يمنحه لمسة إنتخابية فهل سيتغير الوضع بحضور وزير الثقافة؟

رئيس التحرير – موطني نيوز

ليس من عداتي ولا اخلاقي أن أرد على بعض المقالات المسمومة لعدة إعتبارات، لكن طفح الكيل ووصل السيل الزبي فعندما نجد مقالات تحمل بين طياتها حقد وضغينة مبطنتين لأسباب يعلمها القاصي و الداني فلابد لنا من الرد حتى تتضح الرؤيا.

فلا وزير الصحة و لا حتى وزير الثقافة ولا رئيس الحكومة كان حضورهم سيمنحهم هذه اللمسة بإعتبار أنهم وزراء محترمين ينتمون للحكومة المغربية وبالتالي فإن حضور وزير الصحة السيد أناس الدكالي كان حضوره بعبائة الحكومة و لا أعتقد أنه جاء للقيام بحملة إنتخابية سابقة لأوانها، لكن الحقيقة المرة وهي أن من يدعي هذا الأسلوب النشاز له حسابات ضيقة مع السيد سعيد الزيدي البرلماني ورئيس الجماعة الترابية شراط، بل يكن كراهية لعائلة الزيدي وهذا وضع لا يخفى على أحد.

وكما يقول المثل “إذا ظهر السبب بطل العجب” فإقحام صورة السيد سعيد الزيدي خير دليل على ماقلناه وما تعمدنا عن إخفائه لأن أخلاقيات المهنة تحتم علينا ذلك مكرهين، لأن من يحترم نفسه في مهنة المتاعب التي أصبحت مهنة تصفية الحسابات عليه أن لا يضع حزازاته الشخصية وكراهيته للأشخاص بعيدة عن المهنة، أما أن يدسها في مقالات ملغومة فهذا تصرف يشمئز له أي صحفي يحترم نفسه، وأعيد وأكرر وكما سبق لي وأن قلته في إحدى تدويناتي، إذا كنت لا تقوى على دخول العرين فلا تتملق للأسد يا إبن أوى…

لنرتقي..فهذا أسلوب رخيص خصوصا إذا علمنا أن حضور سعيد الزيدي وأخته لم يكن بالجديد فهما كانا دائما حاضرين إلى جانب العديد من الرؤساء والمنتخبون وفي كل المناسبات بعيدن كل البعد عن اللمسات الانتخابية وما صعودهما للمنصة الشرفية والسماح لهما بإلقاء الكلمة سوى تكريما لإدارة المهرجان لوالدهما المرحوم أحمد الزيدي الذي أعطى الكثير وطنيا أحب من أحب وكره من كره، لكن وكما قلت الحقد والضغينة قد يعمي بصيرة البعض.

أما بخصوص عدم رضا بعض الحضور عن تواجد معالي وزير الصحة أو سعيد الزيدي وأخته سعاد الزيدي فأعتقد أنه نوع من الهديان، وأتحدى أن يخرج ولو مسؤول واحد أو قنان بتصريح يأكد لنا هذا الهراء…وأتمنى أن تكون لنا القدرة والشجاعة الكافيتين لإنتقاد المسؤولين فيما يتعلق بمسؤولياتهم إتجاه المواطن، وجرد ما قاموا به خلال مدة توليهم للمسؤولية، أما أن نصب جام حقدنا وكراهيتنا لمجرد عدم رضوخهم لطلباتنا فهذا إبتزاز وتصرفات رعناء مردودة على أصحابها..تحياتي.  

وزير الصحة السيد أناس الدكالي يعطي إنطلاقة المهرجان الوطني للضحك بإقليم بنسليمان (شاهد)

رئيس التحرير – موطني نيوز

تم يوم أمس السبت إفتتاح النسخة الثانية من المهرجان الوطني للضحك بإقليم بنسليمان، هذه النسخة التي عرفت تواجد عدد كبير من الشخصيات البارزة محليا ووطنيا.

حيت تم إفتتاح هذه النسخة من طرف السيد أناس الدكالي معالي وزير الصحة وبحضور عامل الاقليم شخصيا، بالإضافة إلى عدة شخصيات كالسيد عزيز البدراوي الرئيس المدير العام لمجموعة أوزون للبيئة والخدمات وبرلمانية الإقليم وأخص بالذكر السيد سعيد زيدي رئيس جماعة الشراط ومحمد بن جلول عن حزب العدالة والتنمية دون أن ننسى الحضور اللافت لنائب عمدة الرباط والبرلمانية سعاد زيدي وعدة شخصيات مدنية وعسكرية ليبقى مكان السيد باشا المدينة فارغا محدثا بذلك فراغا كبيرا في منظومة السلطة المحلية بسبب المرض نتمنى له الشفاء العاجل.

الصيادلة يطالبون وزير الصحة بالتدخل لتوفير لقاحات الإنفلونزا والمينانجيت بالصيدليات

بوشعيب السلهامي – موطني نيوز

وجهت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، أمس الثلاثاء رسالة مفتوحة إلى وزير الصحة أنس الدكالي، بخصوص التلقيح ضد الإنفلونزا والمينانجيت على مستوى الصيدليات الوطنية، ملتمسة منه التدخل العاجل وإيجاد الحلول الجذرية لهذه الأوضاع التي تحاصر المواطنين لاقتناء لقاحاتهم، وذلك من خلال توفير هذه اللقاحات وتلقيح المواطنين على مستوى الصيدليات الوطنية، لإنجاح حملات التلقيح على غرار الدول المتقدمة، وتسهيلا لولوج المواطنين للقاحات وحماية لهم من هاته الأمراض وحفاظا على الأمن الدوائي والصحي ببلادنا.
وفي هذا السياق، شدّد محمد لحبابي رئيس كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، على أن المشكل القائم اليوم هو أنه هناك 2 في المائة من المواطنين المغاربة، هم من فقط من يستفيدون من التلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية، مشيرا إلى المغرب يتوفر على شبكة هائلة من الصيادلة تقدر بحوالي 12 ألف صيدلية موزعة على صعيد التراب الوطني، وهذه الصيدليات توجد حتى في المناطق النائية حيث لا توجد وزارة الصحة، وبالتالي يتعين توفير اللقاحات المذكورة بجميع الصيدليات.
وأضاف لحبابي في تصريح لجريدة “موطني نيوز” قائلا: “في بلدان كفرنسا أو بالأحرى كتونس باعتبارها دولة مغاربية، تم إعطاء حق الصيدلي للتلقيح داخل الصيدلية بهدف تعميم التلقيح على المواطنين”.
وطالب لحبابي وزارة الصحة بالتدخل لمنح الصيادلة حق التلقيح داخل الصيدليات، لتعميمه على جميع المواطنين، باعتبار أن الصيدليات هي المكان الذي يلجأ إليه المريض، ثم أن الصيدليات تستقبل يوميا ملايين المواطنين، مضيفا “إذا بلغنا فقط 50 في المائة من المواطنين فإن ذلك سيشكل ربحا للدولة”.
وأعلنت نقابات صيادلة المغرب في رسالتها لوزير الصحة، والتي توصلت جريدة “موطني نيوز” بنسخة منه، أنها تابعت استغراب شديد كيفية إدارة وتدبير موضوع الإصابة بداء الإنفلونزا في الأونة الأخيرة أو ما يعرف بـ”إنفلونزا الخنازير”، والذي أودى بحياة 16 شخصا في عدة مدن مغربية، الشيء الذي انتظر على إثره الجسم الصيدلاني وكذا عموم المواطنين إيجاد لقاحاتهم على مستوى الصيدليات الوطنية للوقاية من هذا الداء.
وأوضحت النقابات ذاتها أنه رغم كون أن الإصابات المسجلة على المستوى الوطني، والي لا يمكن في أي حال من الأحوال وصفها بالحالة الوبائية، لكن التجربة الحالية تستوجب اتخاذ إجراءات استباقية تتصف بالحكامة واليقظة الضرورية حماية للأمن الصحي للبلاد وتحسبا لأي وباء حقيقي مستقبلا.
وتابعت أن اعتماد تلقيح المواطنين المغاربة الراغبنين في أداء مناسك الحج بلقاح ضد المينانجيت أو حمايتهم من الإنفلونزا الموسمية عبر اعتماد معهد باستور بالدار البيضاء كمرفق وحيد لهذا الغرض، لتعتبر من المقاربات المتجاوزة وستبقى عائقا حقيقيا في ولوج المواطنين للوقاية من هاته الأمراض ومصدر قلق لدى المواطنين، ولا سيما أن دولا مثل فرنسا وتونس كبلد مغاربي قد قاربت الموضوع من خلال اعتماد الصيدليات الوطنية كمرافق محورية لإنجاح عمليات التلقيح الموسمية، يورد المصدر ذاته.

وزير الصحة

فريق التجمع الدستوري يستدعي على عجل وزير الصحة لمساءلته على الاستقالة الجماعية لأطباء القطاع العام

جواد شهباوي – موطني نيوز

على إثر تقديم أطباء القطاع العام، وفي سابقة من نوعها، استقالة جماعية، تقدم فريق التجمع الدستوري، اليوم الخميس، بطلب عاجل الى رئيسة لجنة القطاعات الاجتماعية، من اجل عقد اجتماع عاجل للجنة، بحضور السيد وزير الصحة، وذلك من اجل تدارس موضوع الاستقالة الجماعية لأطباء القطاع العام.

يذكر ان النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، قررت خوض أسمته “أسبوع غضب” في الفترة ما بين 15 و21 أكتوبر الجاري، يتوقف فيه الأطباء عن إجراء الفحوصات بمراكز التشخيص، وتسليم الشواهد الطبية للمرضى.

وأن”40″ طبيبا بجهة الشرق قدموا الأسبوع الماضي استقالاتهم احتجاجا على ” تردي وضعية قطاع الصحة “، مهددين بالتصعيد إذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم في أقرب وقت.

رسالة
رسالة

انفراد وحصري : وزير الصحة يتعهد بفتح المركز الصحي الجديد بمرس الخير بعد سنوات من الانتظار

عبدالله رحيوي – موطني نيوز

إستقبل اليوم صباحا السيد وزير الصحة العمومية أنس الدكالي رئيس جماعة مرس الخير محمد القدوري الذي قدم ملفا مطلبيا مرتبطا بالصحة بهذه الجماعة المتاخمة لمدينة تمارة وسيدي يحيى زعير بعد مدة من النداءات المتكررة لساكنة مرس الخير باحداث مركز صحي لتلقي العلاج وحل ازمة التنقل الى غاية تمارة والرباط من اجل تلقي العلاج .


وقد تعهد الوزير بفتح المركز الصحي الجديد بمرس الخير بعد سنوات من الانتظار ،وأعطى تعليماته للسيد المدير الجهوي بزيارة عاجلة للمركز وتجهيزه بمعدات والالات جديدة متطورة ،وتم الاتفاق على تزويده بعدد هام من الاطر الطبية ،وايضا إحداث لاول مرة مكتب صحي(bmh)، خصوصا وأن ساكنة مرس الخير تنتظر دائما التأشير من جماعة تمارة في حالات الوفاة كونها لاتتوفر عليه منذ سنوات طوال.


ويأتي هذا اللقاء اليوم صباحا والذي ينفرد “موطني نيوز” بنشره بعد طلب لقاء مستجعل من رئيس جماعة مرس الخير محمد القدوري بالسيد وزير الصحة والذي استجاب له بسرعة ،لكن يبقى الاهم هو التسريع بفتح المركز الصحي والالتزام بالوقت المتفق عليه قريبا خلافا لما حدث للمستشفى الاقليمي بتمارة الذي بني سنة 2008 ولايزال مغلقا الى غاية كتابة هذه السطور.